صحةصحة و جمال

أبرز خصائص عرق السوس وفوائده للجلد

تم العثور على عرق السوس في قبر الملك توت في مصر، وكان يستخدمه Geishas الياباني وهو عشب أساسي في الطب الصيني التقليدي. عرق السوس معروف كعلاج لذيذ أو مادة مضافة للشاي أو التبغ، وقد تم استخدم عرق السوس لمدة 4000 سنة، و قد أكدت الأبحاث على أن عرق السوس يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية و تم استخدامه بالخصوص  للعناية بالبشرة.

إسم عرق السوس مشتق من Glycyrrhiza glabra بمعنى “الجذر الحلو” باللغة اليونانية. يشبه عرق السوس إلى حد كبير الفاصوليا، موطنه أفريقيا وجنوب أوروبا وأجزاء من آسيا بما في ذلك الهند. يكمن سر الفوائد الصحية لعرق السوس في جذر النبات, حيث تتم إزالة مستخلص جذور عرق السوس من النبات عن طريق صهره من خلال عملية الغليان التي تمتص الكثير من الماء, الجزءان المهمان المستخلصان من الجذر هما حمض الجليسريزين، وهو أحلى بمقدار 50 مرة من السكر ويمنح نكهة ملحوظة لعرق السوس ، و الجلابريدين  ، الذي يستعمل في الكثير من الأغراض الطبية، مثل علاج التهاب الكبد وقرحة المعدة والإمساك. تتحد هذه الأنزيمات الموجودة بجذر عرق السوس معًا لتشكل شرابًا أو مسحوقًا رائعًا أيضًا للعناية بالبشرة.

في هذا المقال سوف نطلعك على الأسباب العشرة التي سوف تجعلك تضيف هذه العشبة الرائعة إلى نظامك الغذائي اليومي:

أول إستعمال ممكن لعرق السوس هو من أجل الحصول على بشرة لامعة و مشرقة

إذا كنت تعاني من فرط التصبغ، وهي حالة تصبح فيها بقع الجلد أغمق من الجلد المحيط بسبب رواسب الميلانين الزائدة في تلك البقع، يمكن للسكريات الموجودة بعرق السوس إستبدال لون الجلد بلون أفتح عند تطبيقه يوميًا على المنطقة المصبغة.

والعلاج الرائد لفرط التصبغ والبقع الجلدية هو مادة كيميائية تسمى الهيدروكينون وهي من ضمن العناصر المغذية التي توجد بعرق السوس. و قد أكد العديد من خبراء التجميل أن عرق السوس هو علاج طبيعي و بديلاً رائعا لمن يبحثون عن تجنب وضع مادة كيميائية على بشرتهم. إذا كنت تعاني من الكلف و المعروف أيضا باسم قناع الحمل، فعرق السوس علاج طبيعي رائع للمساعدة في تفتيح البشرة بعد الولادة.


هل تريد التخلص من البقع التي تسببها الشمس, جرب تطبيق قناع عرق السوس المطحون

يمكن للبقع الداكنة والبقع العمرية التي تسببها الشمس أن تلحق الضرر بالجسم. يمكن أن يساعد تطبيق عرق السوس  بشكل موضعي على جعل بشرتك ناعمة وأكثر إضاءةً بفضل الجلابديرين الذي يمنع البشرة من التغميق بعد التعرض لأشعة الشمس. نظرًا لأن التلف الناتج عن أشعة الشمس هو السبب الرئيسي لتغير لون البشرة، فإن عرق السوس يحتوي على إنزيمات مانعة للأشعة فوق البنفسجية تساعد على حماية بشرتك من التلف.

إستعن بعرق السوس لمعالجة الندوب

عندما تترك الإصابات الناجمة عن السقوط أو الحوادث الأخرى ندبة على جسمك، فقد يستغرق الأمر سنوات قبل أن تتوافق تمامًا مع لون بشرتك الطبيعي. يساعدك عرق السوس على تسريع العملية عن طريق منع إنتاج الميلانين. رغم ذلك، لن يساعد ذلك كثيرًا الاشخاص ذوي البشرة الفاتحة.

قد يساعدك عرق السوس في حل المشاكل الجلدية ,لا تتردد في إستعماله إن كنت تعاني منها 

الصدفية والتهاب الجلد التأتبي والمعروف أيضًا باسم الأكزيما هي حالات جلدية تترك بقع متقشرة في جميع أنحاء الجلد. يحتوي عرق السوس على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تقليل التورم والحكة أو حرق الجلد. أظهرت الدراسات أن مرضى الأكزيما يمكنهم استخدام كريم موضعي أو شرب شاي عرق السوس مرتين يوميًا لتجنب الأعراض.

عرق السوس غني بمضادات الإلتهاب ,جرب إضافة القليل منه على أطباقك إن كنت تعاني من الإلتهابات

يمكن أن تؤدي أشياء كثيرة إلى التاثير على جلدك وتترك وراءها بقع حمراء ومنتفخة. من اللبلاب السام إلى لدغات الحشرات، يمكنك استخدام كريم هيدروكورتيزون لتهدئة اللدغة. يساعد الجلسرين الموجود في عرق السوس في تخفيف الاحمرار والتورم بالطريقة نفسها التي يساعد الهيدروكورتيزون في تهدئة الألم.

لن تحتاج إلى عمليات التجميل إذا كنت تستعمل عرق السوس بصفة مستمرة

من منا لا يريد الحفاظ على بشرة ناعمة كالاطفال؟ يساعد عرق السوس على تجديد الإيلاستين والكولاجين للبشرة و التي تصبح ناعمة الملمس وتتمدد بسهولة. كما أن عرق السوس يحتوي على أحماض أمينية معروفة للمساعدة في ترطيب البشرة وشدها.

هل تعاني من حب الشباب؟ إبتعد قليلا عن المرهمات الطبية و جرب عرق السوس كبديل طبيعي 

حب الشباب هو حالة تتميز بمطبات حمراء ناتجة عن الإفراط في إنتاج الدهون في الغدد. لقد أكدت مجموعة من الأبحاث على أن عرق السوس يساعد على التحكم في إنتاج الدهون ويساعد أيضًا في تقليل الاحمرار الذي يعاني منه أولئك الذين يعانون من التورد، والذي يسبب وجهاً متوهجًا ذو بشرة حمراء غير مكتملة.

بما أن عرق السوس يساعد على حل العديد من المشكلات الجلدية, فمن المرجح أن يكون مضادا للالتهابات الجلدية

يتميز عرق السوس بخصائص طبيعية مضادة للميكروبات ومضادة للفطريات وهو مثالي لتنظيف الجروح. كما أنه يساعد على الحد من التورم والاحمرار إلى الحد الأدنى. يعمل عرق السوس عن طريق تقليل كمية البكتيريا الموجودة على الجلد والسماح للبشرة بالشفاء بشكل أسرع.

إستعن بعرق السوس في نظامك الغذائي كي تتمكن من محاربة التجاعيد

لا أحد يريد أن يكون لديه تجاعيد ولكن أشعة الشمس يمكن أن تسببها سريعا. لحسن الحظ، تساعد إنزيمات منع الأشعة فوق البنفسجية في عرق سوس على درء أضرار أشعة الشمس التي يمكن أن تسبب تسارع التجاعيد بمعدل غير مرغوب فيه. أكدت العديد من الدراسات على أن عرق السوس مليء أيضا بمضادات الأكسدة التي تساعد على منع الجذور الحرة وتقي بشرتك من الشيخوخة المبكرة.

بشرتك هي عضوك الأكثر أهمية. منذ يوم ولادتك، تتعرض باستمرار للأشعة الفوق بنفسجية و الكثير من التلوث. لذلك من الضروري إضافة أكبر عدد ممكن من منتجات التجميل الطبيعية إلى روتينك اليومي قدر الإمكان. إذا أردت أن تتأكد من من أنك تتعامل مع بشرتك بأقصى درجات العناية عليك إضافة بدائل طبيعية، مثل مستخلص جذر عرق السوس، فقد تمت التاكيد على أن جذر عرق السوس فعال جدا في علاج أمراض الجلد الشائعة و قد يساعدك إستعماله في الحصول على بشرة خالية من العيوب و الشوائب.

 

زر الذهاب إلى الأعلى