صحة

أسوأ سبعة أغذية للمخ يجب أن تبتعد عنها للحفاظ على صحة المخ

أسوأ سبعة أغذية للمخ يجب أن تبتعد عنها للحفاظ على صحة المخ حيث أن المخ أحد أهم الأعضاء في الجسم، ولا يمكن الحياة بدون المخ، فهو المتحكم في جميع أعضاء الجسم، ولا يقتصر الأمر على القلب ينبض والرئتين تتنفسان، فبدون المخ لا يمكن أن تعمل أجهزة الجسم، وكل الأفكار والمشاعر والذكريات لا يمكن أن تحدث بدون المخ.

فمن الواضح ومن المهم جداً الحفاظ على هذا العضو الأكثر حيوية والعمل على حمايته، ويمكن للتغذية السليمة أن تؤثر على حالة المخ وتظهر الفرق بين رأس يستطيع التفكير بوضوح مع إحساس بالهدف ورأس مشوش لا يدرك ما يدور حوله.

ما هي أهمية تناول الأطعمة الصحية للمخ؟

يؤدي تناول الأطعمة الصحية التي تفيد المخ إلى إبطاء معدل التراجع المعرفي المرتبط بالشيخوخة وتقلل من خطر الإصابة بالخرف والزهايمر، وعلى الجانب الآخر، هناك بعض الأطعمة التي تعتبر من أسوأ الأشياء للمخ، وتؤدي إلى الكثير من الأضرار بسبب تناولها، كما تصيب الشخص بالارتباك وانخفاض الحالة المزاجية وتباطؤ رد الفعل وصعوبة في اتخاذ القرارات.

وإذا كنت على علم بأنك تمارس بعض العادات السيئة التي تضر بمخك، فقد حان الوقت للبدء في الإقلال منها ثم الإقلاع عنها، وفي هذا المقال سوف ندلك على أسوأ سبعة أغذية للمخ يجب أن تبتعد عنها للحفاظ على صحة المخ، ويجب أن تتخلص منها وتبعدها تماماً عن نظامك الغذائي، مما يؤدي إلى تحول تدريجي يحمي صحة المخ على المدى الطويل.

1. الدهون غير المشبعة

قد يكون من غير المعروف أن الدهون ليست كلها ضارة بالنسبة لنا، ومع ذلك، فإن ما يسمى بالدهون غير المشبعة لها تأثير ضار على المخ، وتوجد الدهون غير المشبعة بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية بما في ذلك اللحوم ومنتجات الألبان، ولكن الأكثر ضرراً هي الدهون غير المشبعة المنتجة صناعياً التي يتم ضخها في جميع أنواع الأطعمة المعلبة.

وبخلاف ذلك ما يعرف باسم الزيوت المهدرجة، فإن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الدهون غير المشبعة في صورة السمن النباتي، والسلع المخبوزة التي يتم شراؤها من المتاجر والمعجنات والبسكويت والوجبات المجمدة والمعلبة والكثير من المشروبات أكثر عرضة للإصابة بأمراض مثل الزهايمر والخرف وضعف الذاكرة وانخفاض عمليات الادراك لدي المخ.

2. المشروبات السكرية

من أسوأ سبعة أغذية للمخ يجب أن تبتعد عنها المشروبات السكرية التي تشمل العديد من الأنواع كالمشروبات الغازية وما يسمى بمشروبات الطاقة والمشروبات الرياضية والعصائر المستخلصة من الفاكهة التي ليس لها قيمة غذائية، ويمكن أن يؤدي تناول المشروبات السكرية إلى أضرار جسدية كبيرة، مثل مرض السكري من النوع الثاني وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم ومرض الزهايمر أو الخرف.


وقد أظهرت الدراسات أن تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الفراكتوز، وهي مادة تحلية مركزة للغاية تضاف إلى العديد من المشروبات السكرية، تقلل من قدرات الشخص على التعلم وتؤدي إلى ضعف الذاكرة وتضعف وظائف المخ بشكل عام ، وقد تؤدي أيضًا إلى زيادة الالتهابات في المخ، مما يؤثر بالسلب على جميع أنواع وظائف المخ.

3. الكربوهيدرات المكررة

تعتبر الكربوهيدرات المكررة من المنتجات المصنوعة من الحبوب المصنعة، وقد لا يكون لها مذاق حلو، ولكنها تتحول بسرعة إلى سكريات داخل الجسم بسبب أن عملية التكرير لها تنزع كل الألياف منها، وتمثل وجبة بها نسبة عالية من الكربوهيدرات المكررة حملاً عالياً يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم.

وهذا من الممكن أن يسبب الكثير من المشكلات كما لو كنت قد أكلت السكر، بما في ذلك ضعف الذاكرة ، والالتهابات، وارتفاع نسبة خطر الإصابة بالخرف.

وقد أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال الذين يستمرون في تناول وجبات غذائية بها نسبة عالية من الكربوهيدرات المكررة يسجلون درجات أقل في اختبارات الذكاء، كما أن كبار السن الذين يتناولون نسبة تزيد عن 58 ٪ من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات المكررة نسبة إصابتهم بالخرف والزهايمر ضعف النسبة التي من الممكن أن يصاب بها من يتناولون الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

4. الأغذية المصنعة والمعبأة

من المعروف أن الأطعمة المعالجة والمصنعة التي تم تعبئتها تفقد أهم محتوياتها الغذائية وتستبدلها بالدهون والسكر والملح، ومعظم الوجبات السريعة والأطعمة المعبأة تسبب تراكم الدهون حول أعضاء الجسم الحيوية، مما يؤدي إلى تقليل حجم المخ وتلف أنسجة المخ، وقد يتسبب في تعطيل حاجز الدم في المخ وهو الغشاء المسؤول عن حماية المخ من المواد التي تسبب ضرراً للشخص.

5. الكحول

الكحول من أسوأ سبعة أغذية للمخ يجب أن تبتعد عنها، ومن غير المفاجئ للكثير من الناس أن الكحول يمكن أن يسبب ضرراً بالغاً للمخ، وبالنظر إلى نسبة الأشياء المضرة التي يميل الناس إلى فعلها تحت تأثير الكحول، من الممكن أن يفعل الشخص الكثير تحت تأثير الكحول.

ويسبب تناول الكحول إلى تقليل حجم المخ وتعطيل الناقلات العصبية التي تساعد العقل في التواصل، فالمدمن الذي يتناول الكحول يعاني أيضًا من نقص فيتامين ب 1، مما يؤدي إلى تطور متلازمة كورساكوف، وهذه المتلازمة هي المسؤولة عن التلف الشديد في المخ مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة وفقدان البصر.

6. الأسماك ذات النسب العالية من الزئبق

الأسماك بشكل عام إضافة صحية للنظام الغذائي، وتحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة، وتحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية الصحية والحديد والزنك والماغنيسيوم وفيتامين ب 12، ومع ذلك، فإن بعض الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق تعتبر من الأشياء الضارة للجسم حيث تحتوي على بعض المعادن الثقيلة والسم العصبي.

ومعظم الأسماك المفترسة تميل إلى أن يكون بها نسبة عالية من الزئبق لأنها تعتمد على الأسماك الأخرى في غذائها والتي تحتوي على مستويات من الزئبق، ومع تقدم عمر هذه الأسماك تتراكم مستويات الزئبق بأجسامها ويمكن أن تصل إلى نسبة مليون مرة من التركيز أعلى من الحد الطبيعي.

ومن الأفضل تجنب استهلاك التونة وسمك أبو سيف وخشب البرتقال والسمك الملك وسمك القرش وسمك القرميد لأنها من الممكن أن تؤدي غلى اضطرابات للمخ.

7. الأسبارتام

الأسبارتام يعتبر من أسوأ سبعة أغذية للمخ يجب أن تبتعد عنها وهو بديل للسكر يستخدم في تحلية الأطعمة، وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الأسبارتام يؤدي إلى مشكلات سلوكية وإدراكية متعددة، كما يمكن أن يسبب تأثيرات ضارة على القدرة على التعلم وتنظيم العواطف، وبينت إحدى الدراسات أن تناول الأسبارتام لثمانية أيام من الممكن أن يؤدي إلى انخفاض القدرات العقلية والشعور بالتوتر الشديد والاكتئاب.

خاتمة

ليس هناك شك في أن نظامك الغذائي يلعب دورًا كبيرًا في صحة المخ على مدار الحياة، ويمكن أن يؤدي تجنب أو تقليل استهلاك الأطعمة السبعة المذكورة في قائمتنا إلى تحسين القدرات المعرفية، كما يحمي في المستقبل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف، وبشكل عام، كلما كانت الأطعمة أكثر صحية، كلما كان المخ أكثر حماية.

زر الذهاب إلى الأعلى