صحةصورغرائب

أغرب 10 عمليات تجميل لن تصدقها

شهدت جراحة التحميل تطورا كبيرا على مر السنين، وقدمت بعض الابتكارات الرائعة. لكن هل يجب أن تفعل شيئا لمجرد أنك تستطيع القيام به؟ إليكم أغرب 10 عمليات تجميل والتي لن تصدقونها.

1. فيني أوه

خضع فيني أوه البالغ من العمر 22 عاما لأكثر من 110 عملية تجميل كي يشبه أحد المخلوقات الفضائية غير محددة الجنس. وقد أنفق ما يزيد عن 50 ألف دولار على عمليات جراحة التجميل كي يحصل على تلك النتيجة. كما يرتدي أيضا عدسات لاصقة سوداء اللون لعينيه، ومخالب على يديه وكذلك يصبغ شعره بألوان غير مألوفة. إذا كنت تعتقد أن هذا كل شيء، فأنت واهم! فهو يخطط لاستئصال السرة وحلمات الثدي وأعضائه التناسلية مستقبلا. يمكنك القول أن عمليات تجميل أوه ليست صادمة فحسب وإنما لا تنتمي لعالم البشر.

2. ماريا خوسيه كريسترنا

بعدما ظلت في علاقة مؤذية طوال عدة سنوات، رغبت ماريا خوسيه كريسترنا في تجديد مظهرها بصورة لافتة. فوضعت وشوما على جسدها بأكمله مع تركيب غرسات سنية لتبدو كمصاص دماء، مع بعض الحلقان المعدنية مختلفة الأشكال. ولكن مظهرها لم يكتمل بعد، فقد تم زرع قرنين من مادة التيتانيوم في رأسها، ليتسبب ذلك في تسميتها “الأم المكسيكية مصاصة الدماء”. وهي تعيش بسعادة في المكسيك مع أطفالها الأربعة.

3. إريك سبريج

لم يطلق لقب “الرجل العظاءة” على إريك سبريج من فراغ، فمنذ 20 عاما، اتخذ قراره بأن يعيش حياته مثل الزواحف. قام بوشم جسمه بالكامل وقد استغرق ذلك أكثر من 700 ساعة. وتم برد أسنانه ليصبح شكلها مدببا كأسنان الزواحف، وخضع لعملية جراحية لشق لسانه، وأخرى لوضع زرعات تحت الجلد في منطقة الحاجبين. ويبدو أن سبريج قد استفاد من إجرائه لتلك العمليات المختلفة، إذ أنه يشارك في عروض الغرائب والمناسبات العامة.


4. ليسي وايلد

اشتهرت ليسي وايلد بسبب الحجم الضخم لثدييها، والتي صارت على هذا الشكل بعد أكثر من 100 عملية تجميل منفصلة، كما أجرت بعض التعديلات على وجهها. ولكن امتلاك أكبر ثديين في العالم أدى إلى إصابتها بتمزق في عضلات الصدر وبعض الأوردة. وتقدر وايلد المبالغ التي أنفقتها على عملياتها بحوالي 250 ألف دولار. بل إنها تعتقد أن ثدييها قد أكسباها قوى روحية خارقة وقدرات طاردة للأشباح.

5. دانيال أفنير

يعرف دانيال أفنير بلقب “القط المطارد”، وهذا كما تخمن بسبب خضوعه لعدة عمليات تجميلية ليكون مظهره شبيها بالقطة. ومع ذلك، فقصة دانيال لها جانب حزين للغاية، وهذا دليل على أن عمليات التجميل الغريبة أحيانا لا تجعل صاحبها أكثر سعادة. فقد أجرى عدة عمليات جراحية ليجعل مظهره شبيها بقطة أنثى، بالإضافة إلى وضع وشوم مخططة وتركيب حلقان معدنية وذيل ميكانيكي، وترك أظافره تنمو حتى يكتمل مظهره. وللأسف فقد توفى دانيال في 5 نوفمبر 2012 نتيجة انتحار على ما يبدو.
حسنا إنه وقت الاختبار! إذا لم تكن هناك مشكلة فيما يخص التكلفة، هل ستقوم بإجراء عملية تجميل؟ وإذا كانت الإجابة بنعم، فما هو التعديل الذي ترغب به؟ ضع إجابتك في التعليقات، وصوت على أفضل إجابة برأيك.

6. هربرت شافيز

هل سبق ونظرت إلى إحدى الشخصيات الخيالية وخطر ببالك “نعم، أتمنى أن يكون مظهري شبيها بهذه الشخصية؟” حسنا، هذا ما فكر فيه هربرت شافيز، وجعله يخضع لـ 23- 26 عملية جراحية ليصبح شبيها بكلارك كنت (شخصية سوبرمان السرية). هذا الرجل البالغ من العمر 37 عاما أمضى 18 عاما يحاول التشبه بسوبرمان من خلال الحقن التجميلي وجراحات تجميل الأنف وتبييض الأسنان وغير ذلك. حتى أن لديه عضلات بطن حديدية وصدر ضخم نتيجة استخدام مادة حشو سامة تسمى ميزولايبو. وبالإضافة لكونه شبيها بالبطل الخارق سوبرمان، انضم هربرت أيضا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية لامتلاكه أكبر مجموعة متعلقات خاصة بسوبرمان.

7. جينسيس بي أوريدج

جينسيس بي أوريدج هو فنان بريطاني أنفق مع زوجته جاكلين براير ما يزيد عن 200 ألف دولار كي يصبح كل منهما شبيها بالآخر في مشروع أطلق عليه “مشروع الخنثوية الشاملة”. وقد خضعا لحقن تكبير الشفاه، وزرعات الثدي، وحقن الحشو التجميلي وجراحات تجميل الأنف والعينين وزرعات في الوجنتين والذقن. توفيت جاكلين براير المعروفة بلقب ليدي جاين في عام 2007 وقال بي أوريدج إن إرث زوجته مازال حيا فوق جسده.

8. نيكولاس رايان

نيكولاس رايان هو ممثل موهوب يعتبر رايان جوسلنج مثله الأعلى، وذلك أدعى لعدم الاندهاش من أن رايان قد أنفق أكثر من 5 آلاف دولار على عمليات البوتكس وحقن الحشو التجميلي ليصبح شبيها بجوسلنج. خضع رايان لعملية مدتها ساعتين، على أمل أن يؤدي ذلك لزيادة فرصته في الحصول على عمل كممثل بأجر في هوليوود، وكذلك تحسين حظه مع الجنس اللطيف.

9. رودريجو براجا

تمكن رودريجو براجا من خداع العالم بأسره ودفعه للاعتقاد بأنه قد استبدل وجهه برأس كلب. وفي حين أن العملية حقيقية فعلا، إلا أن الرأس كانت نسخة من رأس براجا ذاته. وكما ترى، براجا فنان أدائي، تستهويه الأشياء الصادمة، ومن خلال الرأس المزيف والتعديل الرقمي وكلب ميت، نجح براجا في إقناع العالم أنه قام بزراعة عيني كلب وحاجبيه وأنفه. كان الكلب قد خضع لعملية قتل رحيم في ملجأ محلي للحيوانات في البرازيل لعدم وجود من يتبناه، وقد حصل براجا على تصريح من السلطات المحلية لاستخدام جثته. هل فعل ذلك حقا؟ لا.. هل كان ذلك صادما؟ نعم

10. بعد الاستماع لهذه القصص، هل غيرتم إجاباتكم؟

إذا لم تكن هناك مشكلة فيما يخص التكلفة، هل ستقوم بإجراء عملية تجميل؟ وإذا كانت الإجابة بنعم، فما هو التعديل الذي ترغب به؟ لا تنسوا وضع إجاباتكم في التعليقات، إذا وجدتم هذا المقال ممتعا، تفقدوا مقالات آخرى على موقعنا ولا تنسوا مشاركة المقال مع أصدقائكم. إلى اللقاء في المرة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى