صحةصحة و جمال

هذا ما يحدث لجسمك إذا كنت تستهلك كمية كبيرة من الملح

كما يروي التاريخ فقد كان الجنود الرومان يتلقون جزءًا من رواتبهم بالملح. فالملح مكون مهم على مر التاريخ فقد كان ضروريا من أجل الحفاظ على اللحوم وليس هذا فقط فالملح عنصر مهم أيضًا لطريقة عمل جسمك و مكون لا يستغنى عنه في جل المطابخ .و للاشارة أيضا فتناول القليل جدا من الملح في نظامك الغذائي أمر خطير أيضا . في هذا الموضوع سوف نرى ماذا يحدث لجسمك إذا تناولت الكثير من الملح؟ و كيف تتتأثر أعضاء جسمك؟  قد تكون النتائج كارثية وقد يفاجئك البعض منها .

أول الاعضاء التي تتضرر من كمية الملح المرتفعة في الجسم هي  الكليتين

يجعل الملح جسمك يحتفظ بالماء, لأن الجسم يحاول موازنة نسبة الملح من خلال التمسك بالماء, وبالتالي يجب أن تعمل الكليتان بجدية أكبر لتصفية جميع المياه الزائدة. لكن مع وجود المزيد من الماء في مجرى الدم، تصبح الشرايين “مضغوطة أكثر” مما يخلق ضغطًا متزايدا على الشرايين التي تؤدي إلى الكليتين. في النهاية، هذه المشكلة تسبب الضرر وأمراض الكلى. إذا تركت دون علاج، فقد تؤدي إلى الفشل الكلوي والموت.

استهلاك كميات كبيرة من الملح تسبب ارتفاعا على مستوى ضغط الدم

بينما يحاول جسمك تخفيف الملح في الدم عن طريق التمسك بالماء، فإن الماء الزائد يؤدي إلى زيادة ضغط الدم, يرتبط ضغط الدم مع مدى الجهد الذي يقوم به قلبك على ضخ الدم عبر الشرايين.

على نفس النهج تستجيب عضلات الشرايين الصغيرة بزيادة سماكتها. نتيجة لذلك، تقل المساحة داخل الشرايين وتجعل ضغط الدم أعلى, في نهاية المطاف تناول كميات كبيرة من الملح قد تسبب انفجار الشرايين أو انسدادها. و كما أشارت الدراسات فانفجار الشرايين بسبب نسبة الملح العالية في الجسم يمكن أن يكون قاتلا على الفور. و انسدادها يمكن أن يسبب تلف الأعضاء والموت في نهاية المطاف, لهذا فالنتيجة واحدة و هي الموت و لتجنبها احرص على خفض كمية الملح في طعامك.

استهلاك كمية كبيرة من الملح من الممكن ألا يكون سببا في موتك و لكن على الأرجح سيكون سببا في تهديد صحة قلبك.


كمية الملح  الزائدة المستهلكة قد تهدد صحة القلب 

زيادة ضغط الدم يدمر شرايين القلب وغالبًا ما تكون الأعراض الأولى هي الذبحة الصدرية, و هي عبارة عن ألم شديد وحاد في الصدر أثناء القيام بنشاطاتك اليومية, يتبعه نقص ضغط الدم تدريجيا وبالتالي نقص الأكسجين في القلب مما يسبب ضررا على عضلة القلب. في نهاية المطاف، الكثير من الملح يؤدي إلى انفجار أو انسداد الشرايين و بهذا يكون هنالك جزء من القلب لم يعد يحصل على الدم ويموت بأزمة قلبية. يساعد تقليل الملح في إبطاء تقدم أمراض القلب. والمثير للدهشة أن عدم تناول الملح قد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بأمراض القلب. واذا لم يتاذى قلبك من الممكن ان يتأذى عضو اخر من جسدك .

هل الدماغ من الأعضاء التي تتأثر بكمية الملح الزائدة !!؟

من البديهي أن زيادة ضغط الدم يدمر شرايين الدماغ, إذا لم تحصل الخلايا على كمية كافية من الأكسجين، فإنها إما تموت أو لا تعمل بشكل جيد. و كما أبانت العديد من الدراسات هذا يمكن أن يؤدي إلى الخرف او إلى الأمراض العقلية. مثله مثل القلب ، يمكن أن تصبح شرايين الدماغ مسدودة أو يمكن أن تنفجر، عندما يحدث هذا ، يتم قطع تدفق الدم إلى أجزاء من الدماغ ويموت هذا الجزء. مما يؤدي إلى حدوث خلل في الدماغ. يمكن أن تتراوح النتائج الوخيمة التي تسببها كمية الملح الزائدة في الجسم من الإعاقات الجسدية والعقلية الخفيفة إلى الموت, لذلك من الضروري السيطرة على ضغط الدم عن طريق تقليل تناول الملح, و بهذا تحمي نفسك و عائلتك من الخرف و خطر اصابتهم بالسكتة الدماغية.

هل توجد علاقة بين السرطان و الملح ؟

كما تم الاشارة اليه في العديد من الدراسات, الارتباط بين الملح والسرطان ضعيف بعض الشيء، لكنه موجود بالتأكيد. اذ ترتبط كميات عالية من الملح و الصوديوم و الطعام المالح بسرطان المعدة. و تم التأكيد على أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الملح أو الأطعمة المالحة يعانون من مستويات أعلى من pilori، وهي بكتيريا تسبب سرطان المعدة. والملح أيضا واحد من أكبر مسببات السمنة والتي في اخر المطاف تؤدي الى الاصابة بالسرطان. لذلك يجب التأكد من تقليل استهلاك  الملح ضمانا لتقليل خطر الاصابة بالسرطان. بما ان الملح المستهلك بكميات كبيرة  قد يسبب العديد من الامراض الجسدية فهو من المؤكد يؤثر سلبا على اعضاء أخرى غير القلب و الكليتين, يبقى السؤال المطروح 

هل الملح المستهلك بكمية كبيرة يؤثر سلبا على صحة العظام أم لا ؟ 

هشاشة العظام هو مرض يصيب العظام فيجعلها تبدو رقيقة مع تقدم العمر, و اشارت الدراسات الى أن هناك العديد من الأسباب وراء الاصابة بهشاشة العظام , بدءا من من عدم ممارسة الرياضة إلى شرب المشروبات الغازية. ومع ذلك ، كلما زاد تناول الملح، يتم فقدان المزيد من الكالسيوم و كلما زادت نسبة الكالسيوم الذي تخسره، كلما زادت هشاشة عظامك.

يمكن أن يؤدي تقليل الملح و زيادة تناول الكالسيوم و الفيتامين (D) إلى إبطاء مرض هشاشة العظام. فقد خلصت العديد من الدراسات التي أجريت بأمريكا الى ان الأمريكيون يحصلون على حوالي 4000 ملغ من الملح يوميًا، مما يؤدي إلى فقدان حوالي 80 ملغ من الكالسيوم يوميًا.

على العموم الملح مذاقه طيب و لا يمكن الاستغناء عنه في تحضير أطباقنا! نحن ملزمون بتناول الملح لمساعدة أجسامنا على العمل, المشكلة هي أننا نحصل على الملح بنسبة 75 % من الأطعمة المصنعة. مع كل المخاطر الصحية المعروفة و التي سبق ذكرها، فإن تقليل الملح أمر منطقي مع الحرص الشديد على غسل الأطعمة المعلبة مثل الفول متى ما أتيحت الفرصة و كذلك محاولة الحد من استهلاك  الأطعمة المصنعة. و من بين أكثر الامراض التي يسببها استهلاك الملح بكميات كبيرة هي ارتفاع ضغط الدم ,و كما يعرف على ارتفاع ضغط الدم أنه قاتل صامت لأن العديد من الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يدركون ذلك إلا بعد فوات الأوان. يجب على الإنسان فحص ضغط الدم الخاص به مرة كل شهر و التحكم في كمية الملح التي يتناولها. مع الحد من استهلاك الملح بكميات كبيرة ستكون أكثر صحة وتشعر بتحسن على المدى الطويل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى