إكتشافاتحوادثصحةعلوم

احذري من تسميم أسرتك! كيف تتعرفين على الخضروات المعدلة وراثيا؟

تحرص جميع الأمهات دائما على تقديم الأفضل لأسرهن خاصة من ناحية الطعام، والذي تحرص الأم على انتقاء أنواعه بعناية شديدة لأجل الحفاظ على صحة أفراد الأسرة.

انتشر في السنوات الأخيرة الكثير من المنتجات غير الصحية في الأسواق والتي تهدد صحة الأسر بأكملها وخاصة الأطفال الصغار مما جعل مهمة الأم أصبحت أكثر خطورة عما كانت سابقا، فدفع ذلك الأمهات للبحث بجدية حول كل ما يتعلق بالمنتجات الغذائية من معلومات لكي تتمكن من انتقاء الأنواع الأفضل وتجنب الأنواع الخطرة على صحة أفراد الأسرة.

وحرصا منا على صحة أسرتك نقدم لك اليوم بعض النصائح حول الطرق الأفضل للتسوق وانتقاء الخضروات الأكثر صحة لأسرتك.

1. ابتعدي عن الخضر والفواكه المعدلة وراثيا

نظرا للزيادة الكبيرة في أعداد سكان هذا الكوكب مما جعل المحاصيل الزراعية أصبحت أقل مما يكفي الجميع سعى العلماء للبحث عن طرق جديدة لتحسين إنتاج المزروعات عن طريق زيادة حجمها أو أعداد الثمار على الأشجار وأيضا قدرتها على مقاومة الآفات الزراعية بهدف زيادة الإنتاج، وكانت الطرق المستخدمة كثيرة وأشهرها التعديل الوراثي للنباتات.

وبعد سنوات عديدة من تناول البشر للخضروات والفواكه المعدلة وراثيا أثبتت الأبحاث أنها خطرة إلى حد كبير على صحة البشر وتسبب الكثير من المشاكل الهضمية والحساسية بأنواعها والتأخر في الإنجاب والشيخوخة المبكرة كما أنها قد تسبب الكثير من الأمراض الخطيرة والسرطانات التي يمكن أن تكون قاتلة، مما دفع العلماء بالنداء لتجنب هذه الأنواع من الخضروات والفواكه والعودة للمنتجات الزراعية الطبيعية العضوية أو التي يطلق عليها أورجانيك.

ولكن كيف يمكن التعرف على الأنواع المعدلة وراثيا لتجنبها؟
يمكن التعرف على أنواع الخضر المعدلة وراثيا عن طريق الكود المحفور على العبوات المعلبة في المحال التجارية، حيث ستجد أن الخضروات مثل الطماطم المعدلة وراثيا تحمل كود من أربعة أرقام تبدأ بالرقم 9 في حين أن الطماطم العضوية تحمل كود من خمسة أرقام يبدأ بالرقم 8 .

كما يجب تجنب شراء الأنواع التي تجد أن حجمها أكبر من الطبيعي والمتعارف عليه بالنسبة لنوعها أو الأنواع الملونة، أو الأنواع التي تجدها جميعا تشبه بعضها بدون أي اختلاف في الشكل بين ثمرات النوع الواحد، حيث أن التعديل الوراثي يجعل الثمار شبه توائم ولا تختلف في الشكل والحجم مثل الثمار الطبيعية.


2. المنتجات الزراعية المرشوشة بالمبيدات والأسمدة الكيميائية

يقوم العمال الزراعيين برش المحاصيل بأنواع متعددة من المبيدات لتجنب إصابتها بالآفات الزراعية والتي تدمر المحاصيل وتقلل الإنتاج، ولكن ذلك يعود بالكثير من الضرر على صحة أفراد أسرتك حيث تسبب المبيدات الزراعية تراكم السموم في أجسامنا مما يقلل من النشاط ويسبب الحساسية وتشوهات الأجنة والأورام السرطانية، لذلك عليك الاهتمام بشراء المنتجات الزراعية العضوية والتي تم زراعتها بدون أسمدة كيميائية أو مبيدات ويمكنك التأكد من ذلك عن طريق قراءة الملصقات على العبوات والتي تجدها مكتوب عليها أن هذا النوع عضوي (أورجانيك) وخال من الكيماويات أو مكتوب عليه أنواع الأسمدة والمبيدات المستخدمة.

كما يجب عليك الاهتمام بغسل الخضروات والفواكه جيدا لإزالة أي أثار أو بقايا للمبيدات من على قشرتها. وتجنب تناول أي ثمرة مفتوحة أو مجروحة تحسبا لتسلل الكيماويات لداخلها.

3. تجنبي شراء الوجبات المجهزة

إذا كنت كثيرة الانشغال قد تفضلي شراء الوجبات سابقة التحضير والتي تختصر وقت التجهيز عليك، لكن عليك أن لا تفرطي في تناول هذه الوجبات نظرا لما تحتويه من كميات كبيرة من المواد الحافظة والتي تؤثر بالسلب على صحة عائلتك، وعليك استبدالها بالوجبات سهلة التحضير والتي لا تحتاج للكثير من الوقت لتحضيرها مثل الأنواع المختلفة من سلطات الخضروات مع نوع واحد من اللحوم وسلطات الفواكه بدلا من الحلويات والمعجنات الجاهزة.

4. شراء الخضروات والفواكه بكميات قليلة

تقوم بعض الأمهات بشراء كميات من المنتجات مرة واحدة كل أسبوع أو أكثر اختصارا لوقت التسوق اليومي، لكن هذا يضر بصحة العائلة كثيرا، حيث أن الخضروات والفواكه عادة ما تكون سريعة التلف مما يفقدها جزءا كبيرا من قيمتها الغذائية في كل يوم تقضيه بالثلاجة إلى جانب أنها بعد ما يتلف المتبقي منها تضطر عائلتك للبقاء باقي الأسبوع بدون خضروات وفواكه طازجة مما يضطرهم لتناول الأنواع المختلفة من الحلوى كثيرة السكر والملونات والمواد الحافظة. لذلك إذا أردت اختصار وقت التسوق يمكنك شراء كل ما هو جاف من المنتجات مثل البقول والحبوب والمجمدات مرة واحدة مما يجعل وقت شراء الخضروات والفواكه الطازجة لا يزيد عن دقائق بسيطة كل يوم أو يومين.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى