صحةصحة و جمال

تناول العنب كل يوم لمدة شهرين وانظر ماذا سيحصل لجسمك!!

يعتبر العنب من الفواكه اللذيذة التي تم زرعها على طول مئات السنين. ينمو العنب حول العالم في المناطق ذات المناخ المعتدل و يـأتي على عدة أصناف فمنه الأخضر , الأحمر , الأسود , الأصفر و الوردي. والعنب يؤكل بعدة طرق ويصنع على شكل عصير و يجفف ليصبح زبيبا.

العنب فاكهة متعددة الاستعمالا , لكنها تصبح أكثر من حلوة عندما تخضع للتخمير.

للعنب قيمة غذائية عالية. فهو يحتوي على نسبة عالية من الفيتامين C و K, وكذلك الثيامين, الريبوفلافين ,البوتاسيوم , فيتامين B6 ,النحاس والمغنسيوم . فكأس واحد من مشروب العنب يمكنك من الحصول على 1.1 غرام من البروتين و 1.4 من الألياف. كل هاته الخاصيات التي يتمتع بها العنب تمكن بشكل كبير من خفض الخطورة بالاصابة بالسرطان , و داء السكري , وأمراض القلب , لذا فتناول القليل من العنب يوميا يعتبر عادة صحية .

جرب أن تأكل العنب لشهرين متتابعين و أنظر ماذا سيحدث لجسمك !! فلنتعرف من خلال هذا المقال عن الفوائد التي يقدمها العنب لأجسادنا .

إستهلاك العنب بصفة يومية يقيك من العديد من الأمراض

مضادات الأكسدة هي مركبات مفيدة تساعد في اعادة بناء الخلايا المتضررة بسبب الجذور الحرة الضارة, قد تسبب هذه الجذور الأكسدة والتي تنتهي في آخر المطاف إلى الإصابة بأمراض مزمنة مثل السرطان , أمراض القلب و الشرايين , و داء السكري وقد أكدت مجموعة من الدراسات على أن العنب يحتوي على أنواع كثيرة من مضادات الأكسدة, و توجد بدرجة أولى في القشرة.

يعد العنب الأحمر الأكثر إحتواءا لمضادات الأكسدة , فهو يضم البوليفينول ريسفيراتلور, و تبين على أن العنب الأحمر يمتاز بعدة خاصيات مهمة لصحة القلب. و من جهة أخرى فالعنب الأحمر يساهم في ضبط نسبة السكر في الدم و يحد من خطورة الإصابة بالسرطان و داء السكري . 


الريسفيراترول الموجود في العنب الأحمر هو فقط نوع واحد من المضادات التي يحتويها هذا النوع من العنب, فهناك العديد. ويحتوي أيضا على الفيتامين C , البيتا-كاروتين, اللوتين ,  الكيرسيتين , الليكوبين , و حمض الايلاجيك , و انواع اخرى .

قم بتناول العنب يوميا لتَنعم بعيون اكثر صحة 

 

المركبات التي يحتويها العنب تمكن من حماية العين من الأمراض التنكسية الشائعة. الريسفيراترول الذى يوجد في العنب الأحمر يمكن من الحد من الهالات السوداء و الزرقة تحت العين, حماية عدسة العين و كذا الحد من الإصابة بالسكري على مستوى هذه الأخيرة.

حيث أكدت الدراسات على أن الريسفيراترول الموجود بالعنب يمكِّن من حماية الشبكية من الإتلاف بسبب الاشعة الفوق البنفسجية و قد أكدت هذه الدراسات على أن التقليل من هذا الضرر يمكن أن يحول دون تطور الضمور البقعي. فالعنب يحتوي على زوج من مضادات الاكسدة يطلق عليها اللوتين و الزياكسانتين الذي يحمي صحة عينك, خاصة من الاشعة الزرقاء المنبعثة من شاشة الهاتف .

 لشيخوخة متأخرة ما عليك سوى إضافة العنب إلى نظامك الغذائي 

من منا يريد ان يشعر بأنه شاب لأطول مدة ممكنة, العنب يساعد في ذلك .تم العثور على مركبات نباتية بالعنب, منها الريسفيراترول , و الذي تبين على انه يؤثر على مدة حياة الخلية. الرسفيراترول الموجود بالعنب يمكِّن من تنشيط نوع من الجينات يسمى SIRT 1 و الذي تم التأكيد على مدى تأثيره في زيادة أمد الحياة من خلال الدراسات التي أجريت على بعض الحيوانات.

في الوقت الذي يلعب فيه الريسفيراترول دوره داخل جسمك , فالفيتامين C الموجود بالعنب يقوم بدوره ليمَكِّنك من الحصول على بشرة صحية. فالريسفيراترول المتواجد بالعنب يلعب دورا كبيرا في تحفيز إنتاج الكولاجين الذي يجعل البشرة ناعمة , مرنة و خالية من التجاعيد .

 العنب وسيلة طبيعية لخفض الالتهابات 

الإلتهابات المزمنة هي علامة لبعض الأمراض مثل إلتهاب المفاصل. فالتورم هو استجابة مناعية مهمة في بعض الأحيان , لكن عندما تزداد حدتها من الممكن أن تسبب ضررا على مستوى الخلايا فيصبح  بذلك هذا التورم بداية للسرطان وأمراض القلب و إضطرابات مناعية .

تم الاعتماد على مسحوق العنب في العديد من الدراسات التي تهتم بدراسة الالتهاب. في دراسة إعتُمِد فيها على 24 رجلا مصابين بمتلازمة الأيض, هاته المجموعة تضم العديد من المصابين بامراض اخرى على سبيل الذكر رجلين مصابين بداء السكري و التهاب الأوعية الدموية ,  بالاعتماد على  كمية من مسحوق العنب و التي تعادل كأسا و نصف من العنب الطازج تمت البرهنة بشكل واضح على أن هاته الاخيرة لها قدرة في رفع مستوى المركبات المضادة للالتهابات على مستوى مجرى الدم .

لذاكرة أكثر قوة, تناول العنب كل يوم 

العديد من الدراسات أكدت على مدى تأثير العنب على التعلم و القدرة على التذكر. في دراسة دامت لمدة 12 أسبوعا و المطبقة على 111 بالغا سليمين و استنادا على النتائج المحصل عليها أكدت على أن تناول 250 ملغ من مكمل العنب كل يوم يمكن من تحسين الإدراك المعرفي. هذا الاختبار همَّ بالأساس قياس الذاكرة, القدرة اللغوية و الانتباه .

 في دراسة أخرى أظهرت على أن 8 حبات من العنب يوميا يمكن أن يحسن من مزاجك و  يزيد من سرعة التذكر في نفس الوقت. وينصح بتناول العنب كاملا على شرب عصيره فقط نظرا لحاجة الجسم للألياف التي تساعد في ضبط نسبة السكر في الدم.

تناول العنب لشهرين متتابعين و ستحظى بعظام أكثر قوة 

يمكن العنب من تزويد الجسم بالعديد من المعادن الضرورية لضمان صحة العظام , الفيتامين K يعتبر من أهم هاته المعادن . فالفيتامين K  يلعب دورا هاما في الاحتفاظ بالكالسيوم على مستوى العظام و منعه من الترشح في مجرى الدم .  

 العنب عبارة عن مجموعة من المركبات المتجمعة و المفيدة, فبالإضافة إلى ما سبق ذكره فالعنب يحتوي على البعض من الكالسيوم , الفوسفور , المغنيسيوم , البوتاسيوم و المنغنيز. و الدراسات التي أجريت على الفئران أظهرت على أن الريسفيراترول المتواجد بالعنب يمكن أن يحسن من كثافة العظام, لكن تستدعي الضرورة إجراء التجربة على الجسم البشري للتأكد من صحة النتيجة.

هل تريد أن تعزز جهازك المناعي؟ جرِّب أكل العنب يوميا و ستلاحظ الفرق  

جهازك المناعي يعمل جهازك المناعي بشكل أولي على محاربة الأجسام الدخيلة على جسدك , كالبكتيريا  او العدوى الفيروسية. فالجهاز المناعي يمكن أن يقف ضد الفيروسات القوية قبل أن تصيبك وذلك عن طريق إستهلاك جرعة يومية من العنب  وسوف يمَكِّنك ذلك من أن تصبح من الأشخاص الذين لا يصابون بنزلات البرد أو الانفلونزا الموسمية. 

 يحتوي العنب على العديد من المركبات التي تمكن من الوقوف ضد العدوى التي تسببها البكتيريا , من ضمنها ذه المركبات الفيتامين C و الريسفيراترول. مركبات اخرى تم العثور عليها في العنب من خلال مجموعة من الدراسات تساهم في إيقاف عدوى الخميرة , فيروس القوباء و جدري الماء. العنب يوفر أيضا حماية ضد الأمراض التي تنقلها الأغذية.

يكمن سحر العنب في تركيبته المزدوجة و التي تضم الفيتامينات , المعادن , الألياف ,  البروتينات و مضادات الاكسدة . . والعنب فاكهة حلوة و لذيذة يمكنك إستهلاكها دون أي ضرر او تخوف من زيادة السكر في الدم.

سواءا كان طازجا أو مجففا , أحمرا أم  أخضرا , فالعنب يستحق أن تضيفه في حقيبة غذائك أو تتناوله في وجبة افطارك. خلال موسم الصيف يمكنك أن تجرب العنب المثلج فهو لذيذ جدا.

زر الذهاب إلى الأعلى