صحةصحة و جمال

عِلْمِيًّا .: 8 أشياء احذر أن تشاركها مع شخص آخر

منذ الطفولة ، دائما ما يقول لنا آباؤنا أن مشاركة الأشياء مع أصدقائنا شيء جيد سواءا كانت الحلوى أو الألعاب أو أي شيء آخر . رغم أن كل شيء قابل للإشتراك فبالتأكيد هناك أغراض شخصية لا يجب مشاركتها مع  أي شخص كان, خاصة إذا تعلق الأمر بالملابس أو أغراضا نستعملها لأنفسنا ، قد يكون مشاركتها مع شخص آخر مضرا لصحتك بشكل ما .

من خلال هذه المقالة سوف نخبرك بثمان أغراض لا يجب عليك مشاركتها مع شخص آخر نهائيا و لو كان هذا الشخص أخيك أو صديقك المقرب.

القبعات

سواءا كانت القبعات أو أي شيء يغطي الرأس أو يلمسه بما في ذلك المشط والوسادات إلى غير ذلك. مما لا شك فيه أنك تعلم أن مشاركة المشط هو السبب الأول في انتشار القمل خاصة في المدارس و ليس هذا فقط ، بإمكان القمل أن ينتقل إلى رأسك إذا قمت بارتداء قبعة شخص ما يعاني من القمل أو نمت على وسادته . القمل ليس هو المشكلة الوحيدة فقط التي قد تتعرض لها إذا ارتديت قبعة شخص آخر لكن هناك احتمال كبير أن تنتقل الكثير من الجراثيم و الميكروبات إلى رأسك .لذلك في المرة القادمة التي تريد فيها أن تغطي رأسك من الشمس ارتد قبعة خاصة بك، و إذا أردت النوم أو كنت مبيتا عند صديق أو أي كان تذكر أن تحمل معاك غشاء وسادة خاص بك.

كريمات الترطيب و مستحضرات التجميل

الأقنعة ، السيرومات التجميلية أو مرطبات الوجه كلها منتجات تأتي معبأة في علب قابلة للفتح و تعتبر من الأغراض شخصية جدا و التي لا يجب مشاركتها مع أي شخص .فقد أثبتت الدراسات أن المستحضرات التجميلية تلتقط الميكروبات بشكل كبير نظرا لكثير من العوامل ، من بين هذه العوامل أصابعك، كيف ذلك ؟ نعم أصابعك قد تكون هي السبب في تكون البكتيريا داخل المرطب أو السيروم ففي كل مرة تريد تطبيق ذلك المنتج تقوم بغمس أصبعك لتحمل الكمية التي تريدها علما أن اليدين و الأصابع من بين الأعضاء الجسدية التي تلمس العديد من الأسطح على مدار اليوم و تحمل معها العدد اللامتناهي من البكتيريا ، مع تكرار العملية كل يوم منتجاتك التجميلية ستصبح مسكنا للجراثيم و البكتيريا لهذا السبب بالذات لا يجب عليك مشاركتها مع شخص آخر فقد تنتقل البكتيريا إليه و من الممكن أن يصاب بطفح جلدي، الأكزيما ، الصدفية و مشاكل جلدية أخرى. لكي تتجنب نقل البكتيريا إلى المنتجات الخاصة بك احرص على اقتناء منتجات تجميلية ذات زجاجات مضخة محكمة الإغلاق و لا تشاركها مع أي كان .

الجوارب و الملابس الداخلية


نقوم في العادة بمشاركة العديد من الأغراض مع الأشخاص المقربين منا كالملابس مثلا ، لكن لماذا لا يجب مشاركة الجوارب و الملابس الداخلية على وجه الخصوص ؟عليك أن تعلم أن أجسادنا تختلف كليا عن بعضها البعض ،و تعتبر مشاركة الملابس الداخلية مع شخص آخر تصرفا خاطئا كليا ،بحيث كشفت دراسة صدرت في الولايات المتحدة أن مشاركة الملابس الداخلية مع شخص آخر قد يؤدي إلى مخاطر صحية كبيرة و متنوعة. فمشاركة الملابس الداخلية يسمح بانتشار البكتيريا و انتقالها مثل E.coli التي تؤدي إلى حصول مشاكل صحية في المسالك البولية، إضافة إلى إنتشار الالتهابات التي قد تصبح خطيرة بالرغم من أن الملابس الداخلية تخضع للتنظيف إلا أن التخلص من البكتيريا شبه مستحيل لذلك لا تحاول أن تشارك ملابسك الداخلية مع أي شخص كان فهي خصوصية إلى أبعد الحدود.  أما بالنسبة لمشاركة الجوارب ، فقد يؤدي ذلك إلى فطر القدم ، والتهابات الكعب ، والحكة.

 فرشاة الأسنان

من المعروف أيضا أن تقاسم فرشاة الأسنان ينقل الملايين من البكتيريا و الميكروبات إلى الشخص الآخر و التي قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض اللثة . لهذا ينصح أطباء الأسنان باستخدام منشفة نظيفة لتنظيف الأسنان في حالات الطوارئ وعدم استعارة فرشاة أسنان شخص آخر.

شفرات الحلاقة

يعد استخدام شفرات الحلاقة الخاصة بشخص آخر أمرا خطيرا ،فربما من استخدم شفرة الحلاقة يعاني من مرض خطير كنقص المناعة البشرية أو ما يسمى الإيدز وغيره من الأمراض التي تنقل عبر الدم و إصابة الشخص بجروح أمر وارد جدا . وحتى إذا كان الشخص لا يحمل أية أمراض خطيرة ، فأنت تزيد من خطر إصابتك بالعدوى الفطرية مثل السعفة و الالتهابات البكتيرية .

أدوات تقليم الأظافر

يوجد العديد من التشققات الموجودة في الأظافر و معظمها غير مرئي و تمتص هذه التشققات الجراثيم الضارة بكل سهولة،و عندما يقوم الشخص باستخدام أدوات تقليم الأظافر التي في ملك شخص آخر فيكون بذلك قد قام بنقل تلك الجراثيم للأدوات ، وبمجرد إعادة استخدامها مرة أخرى من قِبل شخص آخر فإن تلك الجراثيم قد نُقِلت له بالفعل، و ننصحك بتعقيم الأدوات في كل مرة تقوم باستخدامها .

سماعات الأذن 

تعتبر سماعات الأذن من الأغراض الأساسية لدى كل شخص، و نادرا ما يستوعب الناس أن سماعات الأذن تلتقط عدد هائل من الميكروبات و الجراثيم جراء ملامستها للأسطح .تنتقل هذه الجراثيم إلى الأذن بشكل سريع ، و وفقا لبعض الدراسات تبين أن نسبة البكتيريا في سماعات الأذن تزداد عندما تكون الأذن مبللة أو رطبة، حيث أن الرطوبة تساعد البكتيريا على التكاثر بسهولة. لذلك تجنب مشاركة سماعات الأذن مع شخص آخر و إذا استدعت الضرورة قم بتنظيفها بقطعة من قطن و رذاذ مطهر كي تضمن أنها نظيفة .

الأحذية و الشباشب

يتم تبادل الأحذية و خاصة الشباشب بكل سهولة بين أفراد العائلة، و لكن ما لا يعلمه الكثيرون أن أحذية القدم تلتقط الفطريات و البكتيريا من قدم الشخص و خاصة إذا كان الحذاء رطبا، فمشاركة الأحذية قد تسبب في نقل مرض الثالول و فيروس يسمى الرخويات ، و الذي يمكن أن يتسبب في وجود الرؤوس البيضاء مثل حب الشباب على بشرتك.

زر الذهاب إلى الأعلى