صحة

لهذه الأسباب المهمة يجب أن تتناول الطماطم مع كل وجبة

تعتبر الطماطم واحدة من أكثر الفواكه أهمية، نظراً لقيمتها الغذائية وما تحتوي عليه من فوائد صحية كبيرة، فهي لذيذة ومغذية كما يساعد محتواها المضاد للأكسدة على منع جميع أنواع الأمراض الجسدية، وتحتوي أيضاً على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة لوظائف الجسم، لهذه الأسباب المهمة يجب أن تتناول الطماطم مع كل وجبة.

ويمكن أن تؤكل الطماطم بطرق مختلفة سواءً كانت مقطعة أو مطبوخة حتى غير الناضجة يمكن تناولها، وتعتبر من الإضافات الرئيسية للعديد من الأطعمة مثل سندويتشات الهامبرجر ومختلف السلطات، وهناك المئات من أنواع الطماطم، بما في ذلك العديد من الأصناف “القديمة” التي تم تلقيحها وإنتاج أنواع جديدة منها.

وفي هذا المقال نتعرف على ماذا سيحدث لجسمك إذا تناولت الطماطم كل يوم لمدة شهر؟ ما لم تكن لديك حساسية تجاه هذه الأطعمة، فهناك خبر سار ينتظرك وسوف تتعرف عليه معنا، فتابعه القراءة.

التغذية في الطماطم

قبل البدء، إليك وصف موجز للتغذية الموجودة في الطماطم، فهي تحتوي على العديد من الفيتامينات مثل A ، E ، K ، B1 ، B3 ، B5 ، B6 ، B7 ونسبة عالية من فيتامين C، وتحتوي ايضاً على المعادن الأكثر أهمية للجسم مثل الأحماض الفوليكية والحديد والبوتاسيوم والماغنيسيوم والكروم والكولين والزنك والفوسفور.

ويعتبر الليكوبين أحد مضادات الأكسدة الرئيسية الموجودة في الطماطم، وهو الذي يعطي الطماطم لونها الأحمر، كما تحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة أخرى مثل البيتا كاروتين والنارينجين وحمض الكلوروجينيك.

لهذه الأسباب المهمة يجب أن تتناول الطماطم مع كل وجبة، وبعد كل هذه النسبة من التغذية المثير للإعجاب بالنسبة للطماطم، فإن نسبة 95 ٪ منها تتكون من المياه! أما نسبة الـ 5٪ الأخرى فهي مكونة أساسًا من الألياف والكربوهيدرات، وتحتوي حبة الطماطم متوسطة الجسم على 22 سعراً حرارياً فقط ، بما يعني أنك لن تبعدها أبداً عن نظامك الغذائي.

الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية

تم دراسة تأثير الطماطم على صحة القلب والأوعية الدموية، وتساعد الألياف وفيتامين C والبوتاسيوم والكولين في دعم صحة القلب، كما يساعد البوتاسيوم بشكل خاص ويقلل من ضغط الدم وبالتالي يخفف الضغط على القلب.


ويساعد المحتوى العالي من اللايكوبين في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وهو ما يحدث عادة عند انقطاع تدفق الدم إلى جزء من الدماغ، وبلا مزايدة فالطماطم تعتبر خياراً ممتازاً لمساعدة القلب والحفاظ على الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم دون إجهاد.

الوقاية من مرض السكري وتقليل مخاطره

الطماطم عبارة عن طعام يحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، مما يعني أنها لن تزيد نسبة السكر في الدم، ولهذا السبب، يتم تضمين الطماطم في معظم النظم الغذائية لمرضى السكري، والكثير يعتقد أن اللايكوبين هو الذي يساعد على استعادة التوازن الكيميائي الحيوي في مرضى السكري، كما أن محتوى الألياف يحسن مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2، ولهذه الأسباب المهمة يجب أن تتناول الطماطم مع كل وجبة.

الحفاظ على صحة العظام

مرة أخرى تظهر أهمية مادة اللايكوبين حيث يقوي العظام عن طريق المساعدة في الحفاظ على نسبة صحية من الكالسيوم في الجسم، ويقلل اللايكوبين أيضًا من تكوين ونمو الخلايا العظمية المسؤولة عن فقدان العظام، لذلك فإنه مفيد بشكل خاص للنساء بعد انقطاع الطمث حيث يكن معرضات لخطر الإصابة بهشاشة العظام.

الحماية من أخطار السرطان

أي طعام غني بالمواد المضادة للأكسدة يمكن أن يحمي الجسم من السرطان بطرق عديدة، فأولاً: تخلص مضادات الأكسدة الجسم من المواد المسرطنة والسموم والجذور الحرة، وكلها يمكن أن تسمح للسرطان بالتوطن في الجسم، وتعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الطماطم على تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهابات المزمنة، وهي حالات من الممكن أن تؤدي إلى تطور الخلايا السرطانية، و لهذه الأسباب المهمة يجب أن تتناول الطماطم مع كل وجبة.

الحفاظ على سلامة العقل

يحدث التأكسد عند وجود خلل بين الجذور الحرة ومضادات الأكسدة في الجسم، وعندما يستمر هذا الخلل، تبدأ الجذور الحرة في إتلاف الأنسجة الدهنية والبروتينات والحمض النووي، مما يجعل الدماغ عرضة للأخطار بشكل عام.

الحصول على شرة وشعر صحي

تساعد الطماطم أيضاً في الحفاظ على سلامة البشرة والشعر وجعلهما في حالة صحية، بسبب ما تحتويه من فيتامينات A و B و C و E و K والتي تحفز الكرياتين لنمو الشعر وإعطاء البشرة صلابة ومرونة، كما تكون الطماطم مفيدة أيضًا عند استعمالها كغسول للشعر أو مقشر للوجه، و لهذه الأسباب المهمة يجب أن تتناول الطماطم مع كل وجبة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى