صحة

ماذا يحدث في حالة تناول أربعة حبات من اللوز يومياً ستبهرك النتائج

تناول أربعة حبات من اللوز يومياً له الكثير من النتائج حيث يعتبر اللوز من الأطعمة الضرورية التي يحتاج الجسم لتناولها كل يوم نظراً لما يحتوي عليه من البروتينات والفيتامينات والألياف المفيدة، كما أن هناك اعتقاد بأن تناول اللوز بطريقة مستمرة يساعد في تقليل مخاطر حدوث الكثير من الأمراض مثل أمراض القلب والسرطان ومرض السكري والسمنة.

وبالرغم من أن اللوز أيضًا يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، فإن هذه الدهون غالباً ما تكون من النوع الأحادي ويتصف بأنه غير مشبع، ويعمل على حماية القلب، وفضلاً عن ذلك فإن اللوز يعتبر من الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، ونتيجة لذلك من الأفضل تناول اللوز باستمرار.

وفيما يلي نلقي الضوء على أهم الفوائد التي تدعو لتناول اللوز بشكل مستمر وخاصةً تناول أربعة حبات من اللوز يومياً.

تناول أربعة حبات من اللوز يومياً من أجل الحفاظ على صحة الجسم

من الأمور التي قد تبدو أنها غير قابلة للتصديق أن تناول أربعة لوزات يوميًا من الممكن أن يفعل الكثير للحفاظ على صحة الجسم، ولكن هذا الأمر بالفعل حقيقي مائة بالمائة، فتناول أوقية واحدة من اللوز، يعطي الجسم حوالي 3.5 جرامات كاملة من الألياف بالإضافة إلى ستة جرامات من البروتين وتسعة جرامات أخرى من الدهون الأحادية غير المشبعة.

ويحتوي اللوز أيضًا على كمية مفيدة من المنجنيز وفيتامين E، والماغنسيوم، كما يحتوي على كمية أقل من الريبوفلافين والنحاس والكالسيوم والحديد والزنك والفوسفور، وكلها معادن ضرورية ومفيدة للجسم.

ماذا يحدث في حالة تناول أربعة حبات من اللوز يومياً ؟

إذن ما الذي يمكن أن يفعله تناول اللوز لجسمك؟ هناك سبعة من الفوائد المهمة التي تحدث إذا تناولت على الأقل 4 لوزات يوميًا.


تقليل نسبة الكوليسترول الضار

اللوز له قدرة كبيرة لتقليل الكولسترول الضار” LDL” بالإضافة إلى زيادة الكولسترول المفيد ” HDL” ، وهذا الأمر له أهمية كبيرة لأن ارتفاع نسبة الكوليسترول في دم الإنسان يعرضه للعديد من المضاعفات الصحية الخطيرة مثل السكتة الدماغية والأزمات القلبية وأمراض الشريان وغيرها من الأمراض الأخرى.

وعندما تقوم بتناول اللوز بدلاً من الوجبات الخفيفة غير الصحية مثل رقائق الشيبسي والحلوى، فإنه يمكنك تقليل نسبة الكوليسترول الضار بنسبة تصل إلى 10٪، كما ترتبط الفائدة أيضاً بمحتوى فيتامين (هـ)، ومادة الفلافونويد التي ساعد على منع انسداد الشرايين.

تحسين حالة الشعر

يحتوي اللوز على أهم المعادن والفيتامينات الضرورية للمساعدة في تحسين الشعر، ويساعد في نموه، ويتميز اللوز أيضاً بأنه يحتوي على الزنك والماغنسيوم، بالإضافة إلى فيتامين (هـ) الذي يتميز بأنه مضاد للأكسدة ويعمل على تقليل الشعور بالإجهاد ويساعد الشعر في أن يصبح أقوى، ويساعد فيتامين ب في الحفاظ على قوة الشعر ومتانته ويضفي لمعاناً طبيعياً عليه.

منع قشرة الرأس

يمكن أن يؤدي استخدام زيت اللوز على فروة الرأس إلى منع قشرة الرأس، كما يساعد على نعومة الشعر وتغذيته، وقد تم استخدام زيت اللوز على أنه منتج يساعد في تجميل الشعر والبشرة على حد سواء منذ أن قدم قدماء المصريون اللوز على أنه أحد أفضل المنتجات الفاخرة.

سلامة القلب

تناول أربعة حبات من اللوز يومياً من الممكن أن يكون مفيداً جداً للقلب حيث يتميز بوجود العديد من المكونات التي تجعلها وجبة خفيفة تحافظ على سلامة القلب، وتعتبر الدهون الأحادية غير المشبعة من أهم المركبات التي تساعد في التحكم في ارتفاع الكوليسترول في الدم، كما أن الألياف وفيتامين هـ وأحماض أوميجا 3 الدهنية كلها تساعد في الحفاظ على صحة القلب.

سلامة الشرايين

يختص اللوز أيضًا بأنه مصدر رئيسي لمادة الأرجينين، وقد تبين بالأدلة أنه يساعد الشرايين في جعل جدرانها أكثر مرونة ، ومن ثم أقل تعرضاً للإصابة بجلطات الدم التي ربما توقف تدفق الدم وتسبب السكتة القلبية.

منع الشيخوخة

جميعنا يرغب في منع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، ويعتبر اللوز أفضل وسيلة يمكنها أن تساعد اللوز بسبب ما تحتويه من فيتامين E والمنجنيز، حيث يعتبر المنجنيز من البروتينات التي تساعد في إنتاج مادة الكولاجين.

حماية الجلد

تعتبر مادة الكولاجين هي النسيج الذي يحفظ الجلد ويبقيه مشدوداً وناعماً، كما أن فيتامين E قادر على حماية الجلد من التلف، وذلك من خلال امتصاص الأشعة الفوق بنفسجية عن طريق التعرض لأشعة الشمس، وبالتالي يعمل على تقليل ظهور التجاعيد على الوجه والبقع الداكنة، كما أنه يقلل من التهابات الجلد ويعمل على إزالة الاحمرار.

حماية المعدة

يعتبر اللوز مصدرًا كبيرًا لمادة البريبايوتك، والتي تساعد في نمو وتكاثر البكتيريا المفيدة داخل الأمعاء، وهي المسؤولة عن استخلاص المواد الغذائية من الأغذية والأدوية، كما أن اللوز يحمي من الالتهابات المعوية ويحتوي على فيتامين K المهم لإنتاج بروتينات تخثر الدم.

 

وتعمل البريبايوتكس على تغذية بكتيريا الأمعاء المفيدة، وتشير الدراسات الحديثة إلى أن التناول المنتظم للأغذية الغنية بالبريبايوتك من الممكن أن تحسن وظائف الجهاز المناعي وتقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي.

الحفاظ على سلامة المخ

يساعد البروتين في إصلاح خلايا المخ، وبالتالي تحسين الوظائف العقلية، كما أن الحفاظ على صحة المخ يساعد على تجنب مرض الزهايمر، وقد يساعد تناول اللوز بشكل مستمر في تجنب هذه المخاطر.

الحد الموصى به لتناول اللوز يومياً

الحد الموصى به لتناول اللوز يومياً

قمنا باقتراح تناول أربعة حبات من اللوز يومياً كعدد أساسي للاستهلاك يوميًا، ولكن ليس عليك بالضرورة التوقف عند هذا الحد إذا كنت تستمتع بتناوله، فالحد اليومي الموصى به هو أوقية واحدة، وهي حوالي 23 من حبات اللوز.

وإذا كنت تفضل تناول كامل الأوقية، فسوف تحصل على حوالي 163 سعراً حرارياً و 14 جراماً من الدهون، وفي النهاية، نعتقد أنك ستجد أن تناول 4 لوزات على الأقل يوميًا طريقة سهلة ومفيدة لتحقيق الكثير من الأهداف الصحية والحفاظ على سلامة الجسم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى