صحة

هذا ما يحصل في جسمك بعد تدخين سيجارة واحدة

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، يقتل التبغ أكثر من سبعة ملايين مدخن و مليون شخص غير مدخن ، بمن فيهم الأطفال ، كل عام. لعقود من الزمان ، يعمل الخبراء على فهم تأثير التدخين على مختلف الأجهزة التي توجد في الجسم وقد تبين أن هذه العادة السيئة تسبب العديد من الأمراض على مستوى الجهاز التنفسي و القلب لتكون النتيجة في الآخر هي الوفاة . آثار التدخين أكثر خطورة على الجسم بأكمله فسيجارة واحدة تحتوي على مجموعة كبيرة من المواد الكيميائية القاتلة .إذا كنت مدخنا أم لا فقد يهمك الأمر تابع القراءة حتى النهاية .

 التدخين باستمرار قد يسبب التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي

التهاب الشعب الهوائية هو التهاب يؤدي إلى زيادة إنتاج المخاط. سعال المدخن هو سعال رطب ناتج عن هذا النوع من الالتهابات. في ظل الظروف العادية ، تموت خلايا بطانة مجرى الهواء وتتجدد باستمرار. لكن أثبت الخبراء أن التدخين يوقف هذه العملية عن طريق قمع BIK ، وهو بروتين يسبب موت الخلايا الطبيعية. القليل جدًا من هذا البروتين يعني أن خلايا مجرى الهواء تؤدي إلى إفراز المخاط و سد المجرى الهوائي.

هل تظن بالفعل أن التدخين يزيل التوتر ؟ تأكد من صحة هذه المعلومة

بالنسبة للبعض ، فإن السجائر هي الحل عندما يصابون بنوبة غضب أو قلق ظناً منهم أن  التدخين يساعد في تقليله. ومع ذلك ، تشير الأبحاث إلى أن التدخين قد يسبب اضطرابات في  المزاج ، بما في ذلك نوبات الذعر. وفقًا لبعض الدراسات تبين أن التدخين يؤثر سلبا على مادة الدماغ البيضاء في القشرة الأمامية ، مما قد يؤثر على قدرتها على معالجة القلق. كما أنه يقلل من المادة الرمادية في المخيخ وغيرها من المناطق التي تؤثر على العواطف.

انقطاع الطمث المبكر 

يحدث انقطاع الطمث المبكر عند النساء المدخنات اللواتي يبلغن أقل من  45 عامًا ويرتبط انقطاع الطمث المبكر بمخاطر أخرى ، بما في ذلك خلل الوظائف المعرفية وهشاشة العظام. اختبرت إحدى الدراسات مجموعة من النساء يبلغن 35 عاما ، وتراوحت عادات التدخين لديهن من خفيف إلى ثقيل قبل وأثناء الاختبارات. وجد الأطباء أن أولئك الذين واصلوا التدخين حتى عمر 35 عامًا كانوا أكثر عرضة لخطر انقطاع الطمث المبكر ، في حين أن المدخنات اللواتي أقلعن عن التدخين في نفس العمر كان لديهم خطر أقل ، لكنه لا يزال كبيرًا. يعتقد العلماء أن النيكوتين و الهيدروكربونات متعددة الحلقات تظهر آثار سامة على مستويات هرمون الاستروجين في المصل وبصيلات المبيض.

زيادة الالتهابات

يحتوي جسم الإنسان على خلايا دفاعية ، مثل الخلايا التائية والخلايا البائية، و التي تعمل على حماية الجسم من العدوى. وقد أكدت الدراسات على أن خطر الإصابة بالالتهابات البكتيرية ، مثل التهاب المهبل والتهاب السحايا مرتفع جدا لدى الأشخاص الذين يدخنون بشكل كبير  ، لأن المواد الكيميائية الموجودة في السيجارة تعرقل وظيفة المناعة. المدخنين أكثر عرضة أيضًا لالتهابات الجهاز الهضمي التي تسببها هيليكوباكتر بيلوري ، المرتبط بالقُرَح .

التهاب القزحية

عندما تصبح العين ملتهبة ،فذلك الاحمرار مؤشر على الإصابة  بحالة تسمى التهاب القزحية. قد يحدث احمرار وعدم وضوح الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما ، لكن هذا المرض يتطور بسرعة ويمكن أن يؤدي إلى العمى التام. تشير الدراسات إلى أن المدخنين يصابون بشكل كبير بالتهاب القزحية و  غير المدخنين أيضا ، لكن النسبة أكبر بكثير عندما يتعلق الأمر بالتهاب القزحية المعدية الذي تسببه البكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات.


خطر الإجهاض وارد بشكل كبير إذا كنتِ من مدمني السجائر

في الولايات المتحدة ، ما بين 10 و 15 في المئة من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض خلال الأشهر الثلاثة الأولى. النساء اللائي يُدَخِّنَ لا يواجهن مشاكل في الحمل فحسب ولكنهن أكثر عرضة للإجهاض خلال الأشهر الأولى. بحيث تشير بعض الأبحاث إلى أن خطر الإجهاض يزيد بنسبة واحد في المائة عن كل سيجارة يتم تدخينها يوميًا. النساء الحوامل اللائي لم يدخن ، ولكنهن استنشقن رائحة السيجارة ، تعرضن لخطر الإجهاض بنسبة 11 في المائة.

الحمل خارج الرحم

تحدث حالات الحمل خارج الرحم عندما يزرع الجنين نفسه في قناة فالوب أو في مكان آخر خارج الرحم. تُظهر الاختبارات التي أجريت على  النساء اللواتي يدخن أن الكوتينين ، وهو ناتج ثانوي للنيكوتين ، يعرقل مراحل نمو الجنين و تكونه. يعتقد الخبراء أن الكوتينين يزيد من مستويات البروتين في قناة فالوب ، مما يؤدي إلى هذا التطور الذي يهدد حياة الجنين.

احذري فقد تؤذين رضيعك إذا كنت تدخنين

طبقًا لمراكز السيطرة على الأمراض، فإن حوالي 7 في المائة من النساء يدخن أثناء الحمل ، يزيد خطر إصابة الأطفال حديثي الولادة بالتهابات فيروسية وبكتيرية. يرتبط خطر العدوى بالأطفال الذين يموتون بسبب متلازمة موت الرضيع المفاجئ . و تشير الدراسات إلى أن الأمهات المدخنات لديهن ردود أقل تجاه مضادات الالتهاب ضد البكتيريا واستجابات بروتين الانترفيرون ضد الفيروسات. هذا يعني أن البكتيريا ترتبط بسهولة أكثر بالمخاطية ، مما يؤدي إلى تفاقم الإصابة لدى الرضيع وزيادة خطر الوفاة.

 تجلط الدم

التدخين باستمرار يجعل الصفائح الدموية تلتصق ببعضها البعض ، مما يزيد من خطر حدوث جلطات دموية غير مرغوب فيها. كما أنه يضر ببطانة الوعاء الدموي ، مما يحفز تكوين الجلطة ويزيد من خطر حدوث الشريان التاجي .

تأثير التدخين على الأنسولين

في دراسة تم إجراء تقييم للمدخنين وغير المدخنين المصابين بداء السكري غير المعتمد على الأنسولين ، وجد الباحثون أن عملية التخلص من الجلوكوز أي امتصاص الجلوكوز بواسطة خلايا العضلات كانت أقل بنسبة 50 في المائة لدى المدخنين. كان تضاعف عمل الانسولين مرتبطًا بارتفاع مستويات الأنسولين في البلازما والدهون الثلاثية. هذا يدل على أن التدخين يجعل مقاومة الأنسولين أسوأ ، وقد يؤدي في النهاية إلى مضاعفات سلبية لها علاقة بالقلب والأوعية الدموية ، مثل تصلب الشرايين.

زر الذهاب إلى الأعلى