صحةعلوم

10 أشخاص حقيقيون بطفرات جينية صادمة

كل شخص منا في هذه الحياة يفعل كل ما في إستطاعته ليحظى بحياة طويلة سعيدة ولكن في بعض الأحيان هناك العديد من الأشياء ليس لنا تأثير عليها أو تحكم بها فبالطبع لو كان لديك أي طفرة جينية (تحول جيني) أو جين (مادة وراثية) تالف فأنت وأبنائك المستقبليون في خطر داهم من الطفرات الجينية المرعبة المتعددة التي ستؤدي لزيادة كثيفة في نمو شعرك أو تعدد الأطراف أو العجز المبكر فالطفرات الجينية سيئة للغاية ولكن حمداً لله فهي نادرة الحدوث أيضاً.
وفي السطور القليلة القادمة سوف نتناول 10 من الطفرات الجينية المرعبة نوعاً ما،

1. عدم تكون الأصابع (أو جزء منها)

لك أن تتخيل أن من يولد بهذه الطفرة الجينية تتشكل أطرافهم مثل المخلب وليس مثل الشكل المعروف لأطراف الإنسان.
حيث أن من يعانى من تلك الطفرة أو مايُطلق عليه بمتلازمة مخلب لوبيستير يعانى من تغير في شكل الأيدي والأرجل معطيةً شكل المخلب حيث يممتلك أصحاب هذه المتلازمة إبهاماً وسبابةً وخنصراً بينما الإصبعين الآخرين يلتحمان معطيان هذه الطفرة شكلها المعروف.

2. متلازمة بروتييس

حيث هذه المتلازمة عبارة عن طفرة جينية تجعل من الخلايا والعظام تنمو دون تحكم نهائياً ولك أن تتخيل نتيجة ذلك!
قد أصابت هذه المتلازمة فقط 100 حالة معروفة في يومنا هذا وبالرغم من ذلك فهي مسجلة من أبشع الطفرات الجينية حيث لا يظهر المولود الحامل لتلك المتلازمة أي عرضاً أو علامة عند الولادة ولكن مع مرور الوقت وبدء المولود بالكبر والنمو تظهر أعراض المتلازمة وتصبح واضحة.
وأعتقد أن هذا الحديث قد ذكرك بأكثر شخص مشهور مصاب بهذه المتلازمة جوزيف ميريك أو كما يُدعى الرجل الفيل.

3. ذيل الإنسان

هل تخيلت يوماً كيف سيصبح شكلك لو كان لديك ذيل؟!
وبالرغم أنه ليس شائعاً أن يولد إنسان بذيل ولكن بين الحين والآخر تجد من يولد بذيل لا وظيفى حيث طبيعيا أثناء فترة الحمل داخل رحم الأم يكون لدينا ذيل صغيراً ويتم إمتصاصه لداخل الجسم لاحقاً في فترة الحمل وقبل الولادة.
وغالباً مايتم إزالة ذلك الذيل جراحياً ولكن بعض الأهالي يرفصون إزالة الذيل من أبنائهم.


4. تعدد الأطراف

عند ولادة الطفل يهلع الاباء للتأكد من أن الطفل لديه 4 أطراف و 10 أصابع باليدين و10 أصابع مثلهم بالقدمين. ولكن هل تخيلت ماذا سيحدث لو وجدت إبنك لديه 8 أطراف!
لا تخف فأنت لم تلد عنكبوتاً ولكن ولدت طفلاً بطفرة جينية نادرة للغاية حيث في أغلب الأحيان تنتج هذه الطفرة نتيجة أن جنيناً يمتص الآخر جزئياً مما ينتج تعدد بالأجزاء وقد ينتج هذا لظهور الطفل كأنه متحول أو فقط يظهر كأن نصف طفل السفلي قد ألتصق بصدره أو غيرهم من الأشكال.

5. متلازمة حورية البحر

هل يمكن لطفل أن يولد بذيل بديلاً عن قدميه؟! وهل تصدق أن طفلة لديها ذيل أفعى كما نشر من قبل على الإنترنت؟
في الواقع أن أقرب مثال لحدوث ذلك هي متلازمة حورية البحر أو كما تعرف أيضاً بالخيلانية حيث يولد الأطفال المصابون بتلك المتلازمة بإلتصاق في رجليهم جاعلاً شكل قدميهم كذيل.

6. ازدواجية الرأس (الازدواجية القحفية)

هذه من أغرب الطفرات الجينية حيث يولد الطفل برأس واحدة ولكن يكون لديه وجهين وفي كثير من الأحيان عند رؤيتك لصور أولائك الأطفال سوف تعتقد بأنها مصممة بالفوتوشوب ولكن للأسف فهذه الطفرة الجينية حقيقية وتدعى الازدواجية القحفية وبالرغم من أنها نادرة جداً إلا أن الأطفال المصابون بها يموتون بمجرد الولادة أو بعدها بفترات وجيزة.
فيبدو الطفل المصاب بتلك الطفرة كأنه طفل واحد ولكن في الواقع هو إثنين بوجهان ودماغان وفي كثير من الأحيان يحبذ الأطباء إجهاض الأجنة المصابة بتلك الطفرة لأنه في أغلب الأحيان يموت الطفل بعد عدة أيام من الولادة كحد أقصى.

7. الإشعاع

ليت كان الإشعاع كما في الأفلام عند التعرض له يعطينا قوة خيالية جبارة ولكن على أرض الواقع يحدث عكس ذلك فالتعرض للمواد المشعة فترات طويلة يؤذينا ويمكنك أخذ أطفال تشرنيبل كمثال لذلك، حيث ذاب المفاعل النووي الأوكراني عام 1986 معرضاً مدينة أوكرانيا لجرعة عالية من الإشعاع وكل من تأثر بذلك الإشعاع تعرض لطفرات جينية ناتجةً لإنجاب أطفال بنمو غير طبيعي وأعضاء غريبة.

8. زيادة الشعر

هو عبارة عن طفرة جينية حيث يغطى الشعر المصابين بكثافة من رأسهم حتى إصبع قدمهم مثل الرجل الذئب في الأفلام أو يمكن أن يبدو مثل المتحولين ولكن بدون اي قوى خارقة.
ولكن مايجعل هذه الطفرة سيئة للغاية أنه لايوجد لها علاج وأي محاولة لإزالة الشعر تنتهي بأعراض جانبية خطيرة ومؤذية.

9. زيادة عدد الأسنان

هذه الطفرة تجعل للأشخاص صفاً أخر من الأسنان أو عددا منها ولك أن تتخيل مقدار المعاناة لتنظيف صفين أو ثلاث أو أربع من الأسنان!!
في بعض الحالات تكون الزيادة في سنة واحدة أو أثنتين ولكن في حالات أخري تكون هناك أعداد أكثر من ذلك بكثير فقد تصل لملء الفم بأكمله بالأسنان فلو رأيت آشعة سينية لفم شخص مليء بالأسنان فسوف تجده لايقرب لشكل فم الإنسان بالمرة.

10. الشيخوخة

في الكثير من الأحيان تسمع الآباء يتفاخرون بنضج أولادهم السريع وأحياناً يقولون أن أبنائنا لديهم روح الكبار ولكن الغريب أن في هذه الطفر الجينية ينطبق هذا الكلام حرفياً بل أسرع من ذلك بكثير حيث يصاب حاملين تلك الطفرة بما يصاب به الكبار من فقدان للشعر و مشاكل بالنظر وأمراض القلب وكل هذا يصيب مرضى الشيخوية قبل الوصول إلى سن المراهقة.
والسيء في كل هذا أن هذه الطفرة ليس لها علاج ومتوسط عمر المصاب بها 13 سنة فقط.
الكثير من الطفرات الجينية العجيبة والمخيفة والسيئة.
أتمنى أن تكون قد استمتعت بقراءة مقالتنا وبالطبع انتظر منا المزيد من الغرائب والعجائب والأشياء التي سوف تنال إعجابك وتدهشك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى