حوادثصور

10 صور التقطت قبل ثوان من وقوع الكارثة

1. جاري سلوك وبيترا لانجفلد على متن الرحلة MH17.

نشرت صورة السيلفي للإبن جاري سلوك -15 عاما- مع والدته على حسابه في موقع الفيسبوك، وتظهر اثنين من المسافرين المتحمسين في الطائرة المعدة لنقلهم من أمستردام إلى كوالالمبور. كان هذان الهولنديان على متن الرحلة MH17 للخطوط الجوية الماليزية مسافرين في أجازة للم الشمل بين والدين وحيدين وأبنائهما. وبعد ما يقرب من 3 ساعات من الطيران، تم إسقاط الطائرة فوق شرق أوكرانيا. لقى جاري وبيترا مصرعهما مع جميع الركاب وعددهم 296 بالإضافة لطاقم الطائرة.

2. زانيا إيجناتيفا فوق جسر

زانيا إيجناتيفا عمرها 17 عام من مدينة سانت بطرسبرج في روسيا، قررت أن صورتها السيلفي ستكون أفضل عند ارتفاع أكبر فقامت بالتسلق لاعتلاء جسر للسكك الحديدية. وعندما سقطت زانيا تشبثت غريزيا بأول ما طالته يدها وهي مجموعة من كابلات الكهرباء، ما أدى لصعقها وكان أحد أصدقائها يرى ذلك المشهد المرعب في الأسفل.

3. فرقة تعزف قبل اشتعال النار بالملهى الليلي

كانت هناك حفلة ممتعة للغاية في ملهى ذا ستيشن الليلى الواقع في رودأيلاند في 20 فبراير 2003، قبل لحظات من اندلاع حريق هائل أتى على المكان المزدحم، ما أدى لوفاة 100 من رواده. وقد اندلع الحريق بعد لحظات من الأغنية الأولى، بسبب ألعاب نارية أعدها مدير الفرقة. وتظهر الصورة جاك راسل المغنى الرئيسي لفرقة جريت وايت الذي لاحظ لتوه اندلاع ألسنة اللهب خلال أداء الأغنية عندما كانت الفرقة منهمكة في العزف وأنظار الجمهور مركزة بطبيعة الحال على العازفين الموجودين أمامهم.

4. فريق الولايات المتحدة للتزلج على الجليد عام 1961 في طريقهم لبطولة العالم


كانت هناك حالة من الأمل والفخر بفريق الولايات المتحدة للتزلج على الجليد في عام 1961 والذي يظهر في الصورة قبل صعوده إلى الطائرة المتجهة إلى بلجيكا في طريقهم إلى وجهتهم النهائية مدينة براغ التي استضافت بطولة العالم لهذه السنة. لم يصلوا إلى براغ، فقد سقطت الطائرة وهي تدور حول المطار في بروكسل، ما أدى لوفاة جميع ركابها. ومن أفراد الفريق الـ 16 الذين لقوا حتفهم في حادث التحطم نجوما كبار لرياضة التزلج مثل ماريبيل أوين الفائرة بالبطولة 9 مرات، ونجوما صاعدين مثل برادلي لورد الفائز ببطولة الولايات المتحدة للرجال، ومحبوبة أمريكا لورانس أوين.

5. كورتني سانفورد تلتقط صورة سيلفي سعيدة

لا توجد مفارقة مأساوية كالتي حدثت لكورتني سانفورد، فقد التقطت صورة سيلفي تظهر حماسها وهي تستمع لأغنية “سعيد” للمطرب فاريل ويليامز بينما تقود سيارتها على الطريق السريع I-85 في أبريل 2014. ووفقا للسجلات فقد نشرت صورتها السيلفي على موقع فيسبوك الساعة 8:33 صباحا مصحوبة بتعليق نصه “هذه الأغنية المرحة تشعرني بالسعادة”. وفي الساعة 8:34 صباحا وردت تقارير عن حادث تصادم، نتيجة تجاوز سيارة سانفورد للحاجز الأوسط للطريق نحو الاتجاه العكسي، لتصطدم بشاحنة إعادة تدوير ما أدى لاندلاع حريق أودى بحياتها. وقد نفت الشرطة حدوث تعاطي المخدرات أو الكحول، ما يشير إلى موقع فيسبوك باعتباره السبب الرئيسي للحادث.

6. كارثة منطاد الهواء الساخن في نيوزيلندا

تحولت رحلة سياحية بمنطاد الهواء الساخن في نيوزيلندا إلى مأساة عندما تلامس المنطاد بشكل غير مقصود مع أسلاك كهرباء عالية الجهد، ليبدأ في الاشتعال ليلقى جميع ركابه الـ 11 مصرعهم. وقع الحادث في الصباح الباكر يوم 7 يناير 2012، عندما كان الطيار يحاول الهبوط بالمنطاد وكان أقارب بعض الركاب يراقبون المشهد. في النهاية تم إرجاع الحادث إلى خطأ الطيار، حيث أتت نتيجة فحص المخدرات لديه إيجابية لمادة THC (المادة الفعالة في الحشيش). اثنان من المسافرين لقيا حتفهما بعد أن قفزا من المنطاد بينما مات باقي الركاب إثر اصطدام المنطاد بالأرض.

7. المدرب ساندرز يموت بطلا في كولومباين

سمع المدرب ديف ساندرز عن حدوث إطلاق نار في مدرسة كولومباين الثانوية يوم 20 أبريل 1999 خلال وجوده في استراحة المدرسين، وتوجه من فوره إلى الساحة العامة حيث كان ما يقدر بـ 500- 600 طالب يتناولون طعام الغداء. ومنها انطلق يركض نحو المكتبة ليحذر المزيد من الطلبة، قبل أن يسقط قتيلا بنيران إريك هاريس، الذي اشترك مع ديلان كليبولد في قتل 13 شخصا من بينهم 12 طالب قبل أن ينتحرا بإطلاق النار من سلاحيهما على نفسيهما. قام ساندرز في ذلك اليوم بإنقاذ حياة عدد لا يحصى من الأشخاص في عمل بطولي.

8. انتحار آر. بودو دواير

كان روبرت بود دواير أمين صندوق ولاية بنسلفانيا يشعر بالإنزعاج بعد أن تمت إدانته بتلقي رشوة من إحدى الشركات مقابل تأمين حصولها على عقد حكومي، وخلال مؤتمر صحفي قام بإطلاق النار على نفسه من مسدس ذي اسطوانة دوارة. وقد ذاع صيت هذا الحادث الصادم لأنه كان يذاع في بث مباشر لجميع أرجاء الولاية في عام 1987. وربما الجانب الأكثر مأساوية في هذه المصيبة برمتها هو أن دواير قد ثبتت برائته وأنه كان ضحية خطة للإيقاع به في هذه الفضيحة.

9. بول ووكر يتجول بسيارته

في الصورة واحد من أغنى نجوم هوليوود وأكثرهم أناقة، قام بول ووكر بالتجول في سيارة رائعة حمراء اللون طراز بورش كاريرا- جي تي. ولا توجد معلومات كثيرة متاحة عن الصورة، ومازالت هناك الكثير مما لا نعرفه عنها، مثل أين مكانه ومن هم الأشخاص الموجودين حوله، والمشهد الشبيه بأجواء فيلم فاست آند فيوريوس (السرعة والغضب). لكن ما نعرفه هو أن الصورة التقطت يوم 30 نوفمبر 2013 وهو نفس اليوم الذي لقى فيه ووكر وصديقه مالك السيارة مصرعهما في حادث اصطدام سيارتهما بعد مغادرتهما لحفل خيري في سانتا كلاريتا بولاية كاليفورنيا. وقد لقى الرجلان مصرعهما في الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى