صحة

10 علاجات منزلية طبيعية لعلاج إلتهاب اللثة

 إلتهاب اللثة يحدث في أغلب الأحيان بسبب عدم تنظيف الأسنان بشكل كافي أو مناسب, كما يمكن أن ينجم عن حالات مرضية أو إستخدام معجون أسنان غير ملائم. و يعد التهاب اللثة من الحالات الشائعة جدا و التي تصبح اللثة فيها حمراء ,متورمة و نازفة . يمكن لالتهاب اللثة أن يسبب بعض الألم في مراحله المبكرة .

والبكتيريا التي تتراكم في الفم بسبب نقص تنظيف الأسنان ، والتدخين، وسوء التغذية، والتوتر وبعض الأدوية، هي التي تؤدي إلى احمرار  وتورم اللثة. من خلال هذا المقال سوف نطلعك على عشر علاجات بإمكانك أن تجربها بنفسك في المنزل دون الحاجة إلى اللجوء للطبيب, لكن إذا لم تجدي أي من هذه الحلول نفعا و كانت حالتك مستعصية يجب عليك حينها الذهاب لطبيب الأسنان ليعطيك العلاج الملائم .حاول أن تجرب هذه العلاجات التي تقلل من خطر أمراض اللثة و سترى تغيرات على مستوى الفم , اللثة و كذا الاسنان .

الألوفيرا 

تعمل الألوفيرا كمضاد للالتهاب و البكتيريا ، و كذلك مطهر طبيعيّ . تم استخدام الهلام من نبات  الألوفيرا مباشرة لقرون عديدة لعلاج الجروح أو لدغات الحشرات, لإستعمال الألوفيرا في علاج التهاب اللثة ما عليك سوى تدليك اللثة بلطف بواسطة الجل الذي يحتويه نبات الالوفيرا ، وأتركه لمدة نصف ساعة قبل غسله بالماء. كرر ذلك عدة مرات في اليوم. يمكنك أيضًا استخدام عصير الألوفيرا عن طريق الغرغرة ثم قم ببصقه.

عصير التوت البري 

يحتوي عصير التوت البري على نسبة عالية جدًا من فيتامين C ، ويمكن أن يساعد القليل من عصير التوت البري يوميًا في منع البكتيريا من الالتصاق بالأسنان واللثة بالتالي منع حدوث الإلتهاب. يجب أن تفعل ذلك فقط بإستعمال ملعقتان كبيرتان في اليوم ، ولن تساعد اللثة فحسب ، بل إنها أيضًا جيدة لبقية جسمك  ، و سيفيدك عصير التوت البري خاصة في تحسين وظائف المسالك البولية. بالإضافة إلى تناول عصير التوت البري ، يمكنك أيضًا البدء في تناول الفواكه والخضروات الأخرى الغنية بفيتامين C مثل الليمون , العنب ,البرتقال , التوت , الفراولة , البابايا , البروكلي والفلفل الأحمر.

سحب الزيت 

كما يوحي الاسم، يؤدي سحب الزيت إلى سحب السموم من الفم و اللثة، بإستخدام الزيت. ليس فقط أي نوع من الزيت: قم بتجربة زيت السمسم أو زيت الزيتون أو زيت جوز الهند سيعمل أحدهم بشكل أفضل و ذلك بفضل المكونات العضوية التي يحتويها كل زيت. تعتبر تقنية سحب الزيت للتخفيف من التهاب اللثة تقنية يُعتمد عليها منذ القدم بحيث يمكنك استخدام ملعقة كبيرة من الزيت للمضمضة في فمك وعبر أسنانك لمدة تصل إلى 15 دقيقة. يجب أن يصبح الزيت أقل سماكة خلال هذه الفترة. ثم قد بعدها بشطف الزيت بالماء. من الأفضل ألا تبتلع هذا الزيت . قم بذلك يوميًا لمدة شهر واحد، وسترى بعض النتائج الحسنة.

زيت شجر المر

الزيوت العطرية النقية لها العديد من فوائد الشفاء لكامل الجسم. إن استخدام زيت شجر المر  لعلاج أمراض اللثة يعمل بشكل جيد لأن هذا الزيت الخاص عبارة عن مطهر، والذي يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا. يوصى بإضافة عشر قطرات من زيت شجر المر في كوب من الماء الدافئ و قم بإستخدامه كغسول للفم ، كرر العملية مرة أو مرتين يوميًا لبضعة أيام، حتى تجد بعض الراحة ويقل الألم .

زيت شجرة الشاي 

يستخدم زيت شجرة الشاي في جميع أنحاء العالم لتهدئة الالتهاب، سواء الخام أو المخفف، ولكنه يستخدم أيضا في العديد من المنتجات التجارية. تم التأكد من أن تطبيق زيت شجرة الشاي  على اللثة يساعد في تقليل الإلتهاب والنزيف من اللثة .كل ما عليك فعله هو إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي إلى معجون الأسنان و قم بإستخدامه مرتين في اليوم لعدة أسابيع، أو يمكنك شراء معجون أسنان يحتوي أساسا على زيت شجرة الشاي ويتوفر هذا النوع من معاجين الأسنان في العديد من المتاجر الكبرى أو الصيدليات.


أكياس الشاي

أكياس الشاي يمكن أن يكون حلا سهلا كعلاج منزلي سريع إذا كنت تعاني من إلتهاب اللثة. وذلك لأن الشاي مليء بالتانين. التانين هو مركب طبيعي الحدوث، و  هو مسؤول عن إرتفاع مضادات الاكسدة البروتينية في الشاي . وقد أكدت التجارب على أن الشاي بإمكانه تخفيف آلام اللثة والتورم، كل ما عليك فعله هو غمر كيس شاي في الماء الساخن لمدة تتراوح بين 8 و10 دقائق، ثم قم بإزالته من الماء واترك الكيس يبرد. ثم ضع كيس الشاي البارد مباشرة على منطقة اللثة الملتهبة واتركه لمدة تتراوح بين 3 و5 دقائق. كرر العملية عدة مرات طوال اليوم حتى يخف التورم.

ملح البحر

إن غسل الفم بمزيج من ملح البحر الطبيعي والمياه الدافئة له فوائد كبيرة لتخفيف الإلتهاب بحيث  تحتوي أملاح البحر على معادن مثل الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور. تعمل هذه المعادن على تقليل الالتهابات. عندما يستخدم ملح البحر عن طريق الغرغرة  ، يوفر نظافة أكثر للفم و يساعد على تخفيف التورم على مستوى اللوزتين والحلق ، والمساعدة في الشفاء من جراحة الأسنان وبالطبع ، التهاب اللثة ، والألم والنزيف ، بل إن ملح البحر يقلل من بكتيريا الأسنان. وذلك بالإستعانة  بنصف ملعقة صغيرة فقط في كوب من الماء الدافئ, قم بالغرغرة لمدة تتراوح بين دقيقة إلى 3 دقائق ثم قم بغسل فمك جيدا بالماء. كرر العملية مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، حتى يخف الإلتهاب.

النباتات الطبية المغلية  

منذ القدم كانت النباتات الطبية تستعمل كعلاج لمجموعة كبيرة من الأمراض ،وقد تم إستعمالها أيضا من أجل التخفيف من إلتهاب اللثة  بحيث أكدت مجموعة من الأبحاث على أن أوراق الشجر تحتوي  على العديد من مضادات الاكسدة و مضادات الالتهاب . فشرب الشاي المحضر من باقة من النباتات الطبية طوال اليوم يمكن أن يفيد ليس فقط اللثة  لأنها تمر عبر الفم ولكن لكامل الجسم. يحدث ذلك عند إنشاء ربطة مركّزة من النباتات الطبية المغلية. يمكن أن يؤدي غليان حوالي 50 ورقة طازجة، ويفضل أن تكون عضوية، من أوراق الشجر في ماء مقطر إلى خلق غسول مثالي للفم. قم بالغرغرة بواسطة الغسول المصنوع من النباتات عدة مرات في اليوم وسترى النتيجة، و احرص على عدم إبتلاعه.

الثوم والكركم

إذا قمت بإلقاء نظرة على خزانة التوابل الخاصة بك، ستجد العديد من المكونات الرائعة التي  ستساعدك في مكافحة مرض اللثة. من بين هذه التوابل قد تجد كلا من الثوم والكركم , فالثوم و الكركم لهما خصائص مضادة للبكتيريا، والكركم هو مقاتل معروف مضاد للالتهابات ,كما يمكنك تقشير فصّ الثوم و قطعه إلى نصفين و فركه برفق مباشرةً فوق المنطقة الملتهبة من اللثة، ولكن يمكنك، بدلاً من ذلك، سحق فصّ الثوم، و امزج الخليط مع القليل من مسحوق الكركم لتكوين معجون. استخدم هذا المعجون لفرش الأسنان و قم بتوزيعه حول اللثة. اترك هذا المعجون في الفم لبضع دقائق ثم اشطفه .

بيروكسيد الهيدروجين

قد يبدو بيروكسيد الهيدروجين خطرا  بعض الشيء كعلاج منزلي لمرض اللثة لأنه مادة كيميائية شديدة التركيز، ولكن عند استخدامه بالطريقة المناسبة ، فإنه يعمل بشكل جيد لعلاج التهاب اللثة. فقد أكدت مجموعة واسعة من الدراسات على أن بيروكسيد الهيدروجين هو عامل مضاد للبكتيريا بحيث يعمل عن طريق قتل الجراثيم ومنع أمراض اللثة، و قد تبين من خلال التجارب على أن خلط هذه المادة الكيميائية مع بيكربونات الصودا، يشكّل معجونا ، بعد مزج المادتين تدريجيًا، يمكنك استخدامه على فرشاة الأسنان لتنظيف الأسنان واللثة بلطف ولكن آحذر لا يجب ان تستعمل النسخة المركزة, بإمكانك تخفيف بيروكسيد الهيدروجين ببعض القطرات من الماء و احرص على عدم ابتلاعه و تذكر أن تغسل فمك جيدا و تجنب إبتلاع اللعاب. قم بهذه العملية مرة واحدة في اليوم فقط، و سوف ترى بعض التحسن.

زر الذهاب إلى الأعلى