حوادثغرائبمشاهير

10 مشاهير رحلوا لكن يعتقد أنهم ما زالوا على قيد الحياة

لنكن واقعيين، عندما نسمع عن وفاة أحد المشاهير، فهذا يعني أنه قد رحل عن دنيانا. لكن ماذا لو كان هناك احتمال بالغ الضآلة أنه مازال حيا ولم يمت؟ هناك بصيص من الأمل كاحتمال 1% أن مطرب الراب المفضل لدينا قد أصبح أحد مخبري المباحث الفيدرالية FBI، أو أن ذلك النجم المحبوب بين المراهقين قد أراد الابتعاد عن الشهرة، هذا ما يجعل بعض الأشخاص يتمسكون بهذا الأمل؛ أن بعض المشاهير الراحلين ما يزالون على قيد الحياة وبصحة جيدة.

1. توباك

في عام 1996 تم إطلاق النار على مغني الراب توباك شاكور في مدينة لاس فيجاس، ومنذ اليوم الأول خرجت شائعات مفادها أنه لم يمت فعلا. وفي النهاية فقد تم إحراق جثمانه على عجالة. ولم يتم القبض على قاتليه، واستمر صدور أغاني جديدة له بعد فترة كبيرة من رحيله. ثم توالت حالات مشاهدته، صور له في إحدى المسيرات، قصص وصور من كوبا، وصورة اشتهرت على الانترنت تجمعه مع ريهانا. كل ذلك يدعم الاعتقاد بأنه كان على قيد الحياة متواريا عن الأنظار طوال 20 عاما.

2. آندي كوفمان

إذا كنت قد تابعت مسيرة هذا الفنان الكوميدي، فأنت تعرف أنه كان شخصا غريبا، خارجا عن المألوف، وكان شغوفا بالخدع وألعاب السحرية. وفقا لأحد أصدقائه المقربين، فقد تحدث الرجل البالغ من العمر 35 عاما عن تزييف موته قبل سنوات من وفاته عام 1984 إثر إصابته بسرطان الرئة. وقد قابل كوفمان رجلا يدعى آلان آبيل وهو محترف خدع سبق أن زيف وفاته شخصيا في عام 1979. ولاحقا ظهرت عدة صور مهزوزة ومقطع فيديو مشوش مفادها جميعا أن الفنان الكوميدي السابق يعيش الآن في نيو مكسيكو.

3. براندون لي

في عام 1993، خلال تصوير ما كان يفترض أن يكون أهم أفلامه “الغراب”، قُتل براندون لي بواسطة مسدس انطلقت منه بالخطأ رصاصة حقيقية. وعلى الفور ظهرت نظريات المؤامرة. وفي إحدى القصص الغريبة يعتقد البعض بأن لي ما يزال على قيد الحياة و أنه قد انتحل شخصية كريستوفر جرين وهو ناشط سياسي.


4. كيرت كوباين

في تسعينات القرن العشرين، أصيب عالم الموسيقى بصدمة بالغة إثر انتحار المغني الرئيسي لفرقة نيرفانا، كيرت كوباين الواجهة الرئيسية لموسيقى الجرانج. مثل موت كوباين صدمة جعلت الكثيرين يعتقدون بعدم صحة ذلك. وضمن سلسلة من الأسئلة المحيرة، يشير البعض إلى رسالة الانتحار العجيبة التي تركها، وغياب أي صورة حاسمة تظهر مسرح الجريمة على أنها أدلة على أن نجم موسيقى الروك ما يزال حيا. وهناك نظرية شديدة الغرابة تزعم أنه أصبح ريفرز كومو قائد فرقة ويزر.

5. ريفر فونيكس

في عالم النجوم الصاعدة الذين خبا ضوئهم سريعا، يعد ريفر فونيكس من أوضح الأمثلة. فقد توفى الممثل الشاب في عام 1993 عن عمر 23 عاما إثر جرعة مخدرات زائدة بجوار الملهي الليلي فيبر روم سيء السمعة.. أم أنه لم يفعل؟ يعتقد المؤمنون بنظرية المؤامرة أنه ظل على قيد الحياة تحت اسم مارك دايس وهو ناشط سياسي. وقد أشير إلى وجود عدد من الشامات وسمات الوجه المختلفة كدليل على ذلك، إلا أننا نعتقد أن ذلك ينطوي على قدر من المبالغة.

6. مايكل جاكسون

عندما تكون ملك أغاني البوب ومن أهم مشاهير العالم، فلك أن تتوقع أن وفاتك ستثير جميع أنواع القصص والشائعات. لكن هل مايكل جاكسون مازال حيا؟ حسنا، إذا كنت تعتقد ذلك، فإن وفاته في عام 2009 كانت مجرد طريقة للابتعاد عن السيرك المنصوب حوله يوميا من وسائل الإعلام. وعلى الرغم من وجود عدة صور لجثمان المطرب المشهور بعد وفاته، إلا أن البعض يلمحون إلى أن التابوت كان مغلقا طوال مراسم جنازته. ثم ظهرت بعض الصور في عام 2016 لشخص يشبه جاكسون جالسا وسط جمهور. لو كان يحاول الابتعاد عن الكاميرات، فقد أخفق بشدة في ذلك.

7. إلفيس بريسلي

كل عام يقسم عدة أشخاص أنهم شاهدوا إلفيس بريسلي عادة في محال البقالة أو محطات الوقود القريبة منهم. كيف يكون هذا المطرب ما زال على قيد الحياة؟ سيشير الناس إلى تناقضات عديدة أحاطت بظروف وفاته. في البداية قيل أنها أزمة قلبية ثم جرعة زائدة، بل لقد ذكر أحد أفراد أسرته أنه قد انتحر. ويعتقد أن الجثمان المسجى في التابوت كان تمثالا من الشمع، بينما يذهب بعض المراقبين إلى القول بأنه كان يتعرق- كما لو كان مازال حيا. وهناك كم لا ينتهي من المشاهدات التي تمثل دليلا أكيدا على بقائه حيا أو ربما دليلا على وجود العديد من الأشخاص ذوي السوالف الذين يتمتعون بذوق عتيق للغاية في ارتداء أزيائهم.

8. جيم موريسون

يقال أن نمط الحياة المصاحب بتعاطي المخدرات والكحول قد تسبب في وفاة جيم موريسون عام 1971 عن عمر 27 عاما. لكن بعض المعجبين يقولون أنه كان بحاجة للابتعاد عن كل شيء. هذا قد يفسر المشاهدات العديدة على مر السنين في باريس والولايات المتحدة. وقد ظهر أحد المشردين البوهيميين في مدينة نيويورك، والبعض يظنون أنه جيم موريسون. وعلى أي حال، هو يتكلم ويتحرك بطريقة تشبهه كثيرا، ونعتقد أيضا أن هذا الشبه يشمل الشكل أيضا.

9. الأميرة ديانا

في عام 1997 صدم العالم بسماع خبر مقتل الأميرة ديانا في حادث سيارة، والبعض يعتقدون فعلا أن الأميرة قد زيفت موتها للهروب من وسائل الإعلام التي تتبعها منذ ثمانينات القرن العشرين. وبالطبع فإن وجود خطة معقدة كهذه يبدو فرضية سخيفة. وخاصة إذا وضعنا في الاعتبار أنها ستضطر لمقاطعة أبنائها الاثنين ويليام وهاري.

10. إيمي واينهاوس

يجمع الخبراء الطبيون وأفراد الأسرة والأصدقاء أن المطربة إيمي واينهاوس قد توفيت في عام 2011. من المؤكد أن الخيال الواسع يلعب دورا لكن هناك أشخاص كثيرون يعتقدون أن هذه المطربة لا تزال على قيد الحياة بعد أن زيفت وفاتها. إحدى النظريات تجاوزت كل الحدود المعقولة وتزعم أن واينهاوس تعيش على جزيرة برفقة توباك ومايكل جاكسون. لابد أنها جزيرة ما.
حسنا يا رفاق، إنتهى المقال.. ما رأيكم في نظريات المؤامرة المجنونة هذه؟ أخبرونا في التعليقات على صفحتنا. وخلال وجودكم هنا تفقدوا مواضيع أخرى ممتعة، ولا تنسو مشاركة هذا المقال مع أصدقائكم عن طريق زر المشاركة في الأسفل. شكرا لكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى