جمالصورغرائب

10 نساء لم تتوقف أجسادهن عن النمو

أغلب النساء لا يمكنهن التفوق على الرجال في الطول إلا بارتداء أحذية الكعب العالي، لكن بعض النساء لسن بحاجة لذلك. ربما تمنيت لو كان طولك أكبر قليلا ببضعة بوصات، لكن كثير من هؤلاء النساء العملاقات لن يمانعن لو نقص طولهن بمقدار بوصتين. سنعرفكم على 10 نساء طويلات للغاية لدرجة أنك لن تصدق أنهن حقيقيات.

1. إيكاترينا ليزينا

إيكاترينا ليزينا امرأة تشعر بالرضا عن طولها الفريد وتعتقد أن الله قد خلقها هكذا كي يمكنها الوصول للنجوم، وفي الواقع يبدو أن إيكاترينا ترغب في أن تصبح هي ذاتها نجمة، إذ أنها تسعى لتكون أطول عارضة أزياء في العالم. بطولها البالغ 6 أقدام و9 بوصات فازت إيكاترينا بلقب أطول امرأة في وطنها الأصلي.. روسيا. وقد سبق لها احتراف لعب كرة السلة، ولكنها اعتزلتها لتركز على الدخول إلى مجال عرض الأزياء. كما تعتقد أيضا أنها صاحبة أطول ساقين في العالم، إذ يصل طولهما إلى 52.4 بوصة، وتسعى ليتم قياسهما رسميا حتى يتسنى لها الحصول على هذا اللقب. ولأنها ليست ممن يزهدون الأضواء، نجحت إيكاترينا في جمع المعجبين بطولها الأسطوري. ويقول والدها فيكتور ليزين أن ابنته منذ ولادتها كانت لديها ساقين أطول من المعتاد بالنسبة لطفل حديث الولادة. وعندما كبرت قليلا تعرضت إيكاترينا أحيانا لمضايقات بسبب طولها الاستثنائي، ولكنها سرعان ما أدركت أن معجبيها أكثر بكثير من منتقديها. وفي حين أنها ما زالت تعاني للعثور على ملابس بقياسات مناسبة، تحلم إيكاترينا بفرصة لاستعراض مهاراتها في عرض الأزياء. وقد قررت أخيرا أن تتقبل طولها وتعتز به.

2. شايز كينيدي

تزعم إيكاترينا أنها صاحبة أطول ساقين في العالم، لكن شايز كينيدي تعتقد أنها صاحبة أطول ساقين في أميركا. يبلغ طول شايز 6 أقدام و5 بوصات، وطول ساقيها 51 بوصة. وقد عانت شايز أيضا من المضايقات بسبب طولها، حيث كان الأطفال الآخرون يطلقون عليها ذات الساقين أو الزرافة. ومع إدراكها أن ساقيها الطويلتين وارتفاع قامتها يمنحاها ميزة كبيرة في عالم الرياضة، أصبحت شايز تتقبل جسمها أخيرا. معظم الأشخاص يجدون المواعدة صعبة بما يكفي، لكن الأمر أصعب مع شايز التي تجد نفسها في موعد مع رجل أقصر منها بكثير. ولحسن الحظ أنها وقعت في غرام جاسون الذي لا يقل طولا عنها إلا بمقدار بوصة واحدة تقريبا. وخلال سنوات مراهقتها، تلقت اتصالات من بعض وكالات لعارضات الأزياء حيث لفتت أنظارهم بجمالها وطولها الفائق. لكن مع تقدمها في العمر، توقفت تلك الاتصالات تدريجيا عندما أصبح طولها محل انتقاد بعد أن كان مثيرا للإعجاب. وقد ذهبت شايز إلى عدد من أرقى وكالات عارضات الأزياء، ولكنها قوبلت بالرفض بسبب طولها. أغلب الوكالات ترفض الفتيات التي يتجاوز طولهن 6 أقدام، بل إن كثير منها تعتبر أن الحد الأقصى للطول 5 أقدام و11 بوصة. حتى شراء الملابس لنفسها ليس أمرا سهلا، ولا سيما عند اختيار جيبة أو فستان ملائم.

3. هولي بيرت

كثير من النساء يحددون شروط تعسفية على ما يبدو فيما يتعلق بطول شركائهم العاطفيين، وعندما يزيد طولك عن 6 أقدام، فمن المتوقع أن يكون هناك قدر من المرونة في هذه النقطة. حسنا.. على الرغم من أن ذلك يحد بشدة من الخيارات المتاحة أمامها، إلا أن هولي بيرت بطولها البالغ 6 أقدام و5 بوصات ترفض مواعدة أي رجل يقل طوله عن 6 أقدام و3 بوصات. إنها هولي بيرت صاحبة الرقم القياسي المسجل حاليا لأطول ساقين في أميركا، والتي تعتقد شايز كينيدي أن بإمكانها التفوق عليها. هولي صاحبة أطول ساقين تم قياسمها رسميا ووصل طولهما إلى 49.5 بوصة. وعلى الرغم من الشرط الذي حددته فيما يخص طول صديقها، إلا أنها تزعم أن إقامتها في حي بروكلين بمدينة نيويورك تعني أنها تصادف الكثير من الرجال الوسيمين طوال القامة. والجانب السلبي للإقامة في المدينة أن ركوب المواصلات العامة ليس أمرا سهلا. فبالإضافة إلى تحول انتباه الجميع ونظراتهم إليها، عليها أن تنحني وتخفض رأسها لتتمكن من ركوب المترو. أما بخصوص حياتها المهنية، فقد انخرطت في عالم عروض الأزياء، بل وشاركت في أسبوع الموضة بنيويورك. وقد تخرجت في مدرسة بارسونز للتصميم وتعمل أيضا كمصصمة رسوم (جرافيكس).


4. كارولين فيلز

ومن ألمانيا، لدينا كارولين فيلز التي يصل طولها إلى 6 أقدام و9 بوصات، ويعتقد أنها أطول امرأة في ألمانيا بأكملها. ويرجع طولها الشديد إلى حالة مرضية تعرف بالعملقة، حيث كان جسمها ينتج هرمون النمو بإفراط عندما كانت طفلة، ما أدى إلى تضخم بنيانها الجسماني في مرحلة البلوغ. وتتمتع بشعبية معقولة في ألمانيا، وتعود شهرتها إلى عملها كعارضة أزياء وتعرف باسم كارو. والعديد من العارضات طوال القامة يرفضن تصويرهن بجوار أشخاص أو أشياء تظهر فارق الطول لديهن بوضوح، بخلاف كارولين. فهي لا تمانع أن يتم تصويرها بالقرب من الأبواب والمداخل التي تضطرها للانحناء كي تتمكن من المرور عبرها، أو ظهور طولها بوضوح عند تصويرها مع أشخاص أقصر منها. كارولين فخورة بطولها، حيث يساعدها على الوقوف بشموخ وتجاوز الزحام. ومقاس قدميها 15 وفقا للقياسات الأمريكية للنساء، وهي تستعمل أحذية صنعت خصيصا لها لتناسب مقاسها. أما العثور على ملابس بقياسات مناسبة فقد يكون أمرا صعبا، لكن لحسن الحظ تعمل كارولينا بخياطة الملابس عندما لا يكون لديها عرض أزياء. وهي من عشاق الموسيقى أيضا، وعندما يسألها الناس السؤال المعتاد عما إذا كانت تلعب كرة السلة، تجيبهم بأنها تعزف البوق.

5. هيثر جرين

ربما سبق وأن رأيت بعض صور هيثر جرين المنتشرة على الانترنت، وظننت أنها لا يمكن أن تكون حقيقية. هذه الصور حقيقية تماما ولم يتم تعديلها ويظهر معها رجل وامرأة كلاهما أقصر منها، بينما هيثر نفسها ترتدي زوجا رائعا من أحذية الكعب العالي. وفي الواقع يصل طول هيثر إلى 6 أقدام و5.5 بوصات بدون أن ترتدي أي حذاء. وعندما ترتدي حذاء الكعب العالي المفضل لديها يصل طولها إلى 7 أقدام وبوصتين. وخلال طفولتها، كانت هيثر دائما هي أطول طالبة في فصلها الدراسي، ما عرضها لبعض المضايقات من الأطفال الآخرين. وقد بلغت طولها الحالي عندما كان عمرها 15 عاما فقط، ونتيجة لذلك فقد واجهت صعوبات عديدة. ومع ذلك بحلول ذلك الوقت أدركت هيثر أن طولها هو ما يميزها ويجعلها مختلفة عن الآخرين. وبدأت في تقبل ما يميزها ويجعلها فريدة للغاية، بصرف النظر عن رأي أي شخص آخر. وكشخص راشد، لدى هيثر العديد من الأتباع المخلصين المعجبين بطولها المذهل. أما عن الأشياء التي تستمتع بها، فلدى هيثر هوايات عديدة كالتصميم الداخلي والتزلج على الجليد والرسم والرياضات المائية.

سؤال بسيط

بالرغم من رحيلها، فإن زانج جينليان هي حالة مسجلة كأطول امرأة عاشت على الإطلاق. في الواقع، لا يوجد سوى 16 شخصا عبر التاريخ بأكمله كان طولهم مقاربا لطولها. لكن كم كان طولها؟ هذا ما سنخبركم به في نهاية هذا المقال

6. أوليانا سيميانوفا

بينما تبدأ شهرة النساء الطويلات عادة في مجال الرياضة قبل أن يحاولن الاتجاه لعالم عارضات الأزياء، فضلت أوليانا سيميانوفا أن تكون لها اليد العليا في ملاعب كرة السلة. خلال سبعينات وثمانينات القرن العشرين كانت هي أشهر لاعبة لكرة السلة النسائية على مستوى العالم. كان طولها 7 أقدام وبوصة واحدة، وكانت تعرف بأنها صاحبة أكبر قدمين على الإطلاق في كرة السلة النسائية. ربما فضلت الاستمرار في كرة السلة لأنها لم تجد حذاء نسائيا مناسبا، فقد كانت ترتدي حذاء رياضيا بقياس 21 وفقا للمقاييس الأمريكية للذكور. لا شك أن تفوقك على خصمك في الطول يمنحك ميزة كبيرة في الرياضة، لكن أوليانا كانت –علاوة على ذلك- تتمتع بالمهارة الفنية أيضا. عندما كان عمرها 13 عاما، التحقت بفريق ريجا لاتفيا كلاعبة محترفة ناشئة، واستمرت باللعب مع الفريق طوال 22 عاما، وتحت قيادة أوليانا فاز الفريق بـ 15 بطولة سوفيتية، و4 مسابقات وطنية لدول الاتحاد السوفييتي، وفاز بكأس أوروبا 11 مرة. وعندما لعبت تحت راية الاتحاد السوفييتي فازت أوليانا أيضا بميداليتين ذهبيتين في دورة الألعاب الأوليمبية لعامي 1976 و 1980م.

7. سفيتلانا بانكراتوفا

على الرغم من سعى العديدات للفوز بذلك اللقب، إلا أن سفيتلانا بانكراتوفا هي صاحبة الرقم المسجل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية كصاحبة أطول ساقين في العالم. وفي حين يبلغ طولها 6 أقدام و5 بوصات، يصل طول ساقيها إلى 4 أقدام و4 بوصات. وليس من المستغرب أنها كانت لاعبة كرة سلة رائعة فيما مضى، فقد لعبت لفريق جامعة فرجينيا كومنولث ونجحت في تسجيل رقمين على مستوى الكلية لم ينجح أحد في تجاوزهما حتى يومنا هذا. لم ينجح أحد في صد عدد أكبر من الرميات في موسم واحد أو طوال مسيرته الرياضية بالمقارنة مع سفيتلانا. وعلى الرغم من اعتزالها لعبة كرة السلة، إلا أنها تساعد في تدريب الجيل القادم من لاعبي كرة السلة الصاعدين. فهي تعمل مساعد مدرب لفريق كرة السلة بمدرسة جورج ماسون الثانوية للفتيات والمعروف باسم موستانجز (يعني الخيول البرية). وبعد فترة من الإقامة خارج البلاد، عادت إلى فيرجينيا لتعيش برفقة زوجها جاك جوسنيل. وبالرغم من أن الفوز بلقب صاحبة أطول ساقين في العالم يبدو أمرا في غاية السهولة لمن لديها ساقي سفيتلانا، لكن تحقيق هذا الإنجاز تطلب منها 6 أعوام في الواقع. وقد تطلب ذلك تسجيل قياس دقيق لطول ساقيها بمعرفة العاملين بموسوعة جينيس، وأعربت عن أملها ألا ينجح أحد في كسر هذا الرقم القياسي قريبا.

8. كارولين آرثر

لا تسعى كارولين آرثر لمنافسة سفيتلانا على رقمها القياسي العالمي، ولكنها تعتقد أن لديها أطول ساقين في وطنها أستراليا. يصل طول ساقها من الفخذ إلى الكعب إلى 51.5 بوصة أي ما يعادل 69% من طولها البالغ 6 أقدام وبوصتين. وبينما ينزعج أصدقاؤها أحيانا جراء تركيز الانتباه عليها عندما تتجول بحذائها المرتفع، إلا أن كارولين تعترف بأنها تحب ذلك الانتباه ونظرات الدهشة المصوبة نحوها. كان طولها نعمة ونقمة في الوقت ذاته بالنسبة لعملها كعارضة أزياء. فقد تمت الاستعانة بساقيها لتصوير العديد من الإعلانات عن الجوارب والسراويل الضيقة، لكن هناك مصممون آخرون رفضوا الاستعانة بها لاختلال تناسب أجزاء جسمها. ولفترة طويلة ظلت كارولين تتمنى أن تشبه الأشخاص العاديين، ولكنها في نهاية المطاف تقبلت نفسها وتعتز بطولها، بل وتحظى أيضا بدعم عائلتها حيث تقوم والدة زوجها بخياطة ملابسها، وقام زوجها بتصميم منزلهما بحيث تكون ارتفاعات الأسقف والمداخل والموائد مناسبة لها. وبالرغم من كونهما متساويان في الطول، إلا أن زوجها يزعم أن ساقيها أطول من ساقيه بكثير، ما يجبره على شد قامته ليتمكن من الوقوف بجانبها

9. ألى ستولز

كثير من النساء الطويلات ذكرن أنه كان يطلق عليهن ألقاب ترتبط بطولهن، لكن إذا كنت ستحصل على لقبك الخاص في الطفولة، فإن جودزيلا اسم رائع على الأقل. في طفولتها أطلق عليها رفاقها لقب جودزيلا لأنها كانت أطول منهم جميعا، أما الآن فتعتز آلي ستولز بطولها البالغ 6 أقدام و9 بوصات. وبعد أن كانت أطول من رفاقها، واصلت النمو وبلغت أقصى طول لها خلال المرحلة الثانوية. وأصابتها حالة من القلق الشديد نتيجة تعرضها للمضايقات باستمرار، لكن آلي تعتقد أن ذلك جعلها شخصا أقوى عموما. وحاليا لا تشكو من طولها إلا فيما يخص العثور على ملابس بقياسات مناسبة، فهي ترتدي حذاء مقاس 16 وفقا للمقاييس الأمريكية للنساء ومعظم الفساتين تكون قصيرة جدا أشبه بالقميص عليها. إن العثور على سروال بمقاس مناسب في أحد المحلات يعد معجزة حقيقية بالنسبة لآلي. ورغم انخراطها في العمل كعارضة أزياء، لكنها في النهاية وجدت أن العمل في هذا المجال لا يرضيها. في إحدى جلسات التصوير، بينما كانت تحاول رفع رجل يزن 190 باوندا وهي ترتدي حذاء نسائيا بكعب عالي سقطت آلي أرضا وقررت بعدها إنهاء عملها. ولا يمكننا أن نلومها كثيرا على ذلك، فقد ركزت على إبداع مسيرتها الفنية الخاصة.

10 مارفادين أندرسون

بينما كان المراهقون الآخرون يحلمون بطفرة في نموهم، كانت مارفادين أندرسون هي أطول فتاة مراهقة على مستوى العالم. فقد وصل طولها إلى 6 أقدام و 11 بوصة، واشتهرت بلقب طفولتها بابلز (وتعني فقاعات). نشأتها في ريف جامايكا لم تكن سهلة، فقد كافحت مع أشقائها لتتمكن من حضور دروسها في المدرسة بصورة منتظمة. وبمجرد وصولها للمرحلة الثانوية، رغبت في استغلال طولها للعب كرة السلة. ولكن للأسف الشديد لم يكن هناك فريق للفتيات. وهكذا اتجهت للتركيز على لعبة كرة الشبكة، حيث أصبحت إحدى نجومها بفضل طولها الغريب الذي جذب إليها الأنظار علاوة على قدراتها الرياضية المذهلة. وبمجرد أن ذاع صيتها، تلقت منحة دراسية للقدوم إلى أميركا ولعب كرة السلة بمدرسة روتجرز الإعدادية في نيوجيرسي. كان من الصعب على بابلز أن تتعلم لغة ورياضة جديدتين، بالإضافة إلى التكيف مع شعورها بالحنين لوطنها، على الرغم من قيام إحدى الكليات بضمها للاستفادة منها في فريق كرة السلة. لكنها تعرضت لإصابة في الرباط الصليبي ونصحها الأطباء باعتزال ممارسة الرياضة. والآن تقوم بالتدريب وتساعد الفتيات الأخريات على لعب الرياضة التي تفتقدها بشدة.

الجواب على السؤال البسيط

هل تعلم كم كان طول زانج جينليان أطول امرأة في العالم؟
كان طولها 8 أقدام و1.75 بوصة، ما يجعلها ضمن 16 شخص فقط على مر التاريخ بأكمله ممن تجاوز طولهم 8 أقدام.
هل تعتقد أنه بإمكانك التغلب على أي من هؤلاء السيدات في مباراة لكرة السلة؟ سيكون من الصعب ألا تدهش لرؤية أشخاص وصل طولهم لهذا الحد. لكن تذكر رجاء أن تتوقف عن سؤال الأشخاص طوال القامة عن حالة الطقس وعما إذا كانوا يلعبون كرة السلة. وقبل أن تغادر لا تنسى أن تتفقد باقي المقالات الرائعة و شكرا على الزيارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى