علومغرائب

14 عادة نقوم بها يوميا و كيف تؤثر على صحتنا 

في حياتنا اليومية نقوم بالكثير من الأشياء سواء انتبهنا أم لا ، بقصد أو دون قصد ، قد تكون هذه العادات التي ألِفنا القيام بها صحية أو العكس و التي تسبب إدمانا ، لكن ما لا يمكن إنكاره أن كل شخص على وجه الكرة الأرضية يمتلك عادة يقوم بها يوميا. من خلال هذا الموضوع سوف نطلعك على أكثر العادات التي تبين أنها مشتركة لدى مجموعة كبيرة من الأشخاص ، تعرف عليها و حاول التخلص منها إذا أمكنك ذلك.

من منا لا يفرقع أصابعه ؟ 

فرقعة الأصابع قد تكون عادة يصعب التخلي عنها أو تجاوزها ، فهي لا تزعج أصدقائك وزملائك في العمل فحسب  فقد لا تكون فرقعة الأصابع شيئا جيدًا بالنسبة لك أيضًا. ويجدر الإشارة إلى أن الأصابع او المفاصل عامة تحتوي على مادة تسمى السائل الزليلي و التي تحافظ على حركة المفاصل بسهولة. الصوت الذي تصدره مفاصلك أو أصابعك عند فرقعتها يأتي عندما تفتح فقاعات صغيرة في ذلك السائل. إذا كنت تفعل ذلك طوال الوقت ، فمن المرجح أن تعاني من تورم و ضعف في حركة الأصابع أو المفاصل بمرور الوقت و ذلك لأنك فقدت كل السائل الزليلي إثر الفرقعة ، لكن لا يبدو أنه يزيد من فرص الإصابة بالتهاب المفاصل.

هل قضم الأظافر عادة مستحسنة ؟

يعاني الكثيرون من عادة قضم الأظافر و التي تشكل إدمانا لدى الكثيرين ، وقد أكدت العديد من الدراسات أن قضم الأظافر باستمرار يمكن أن يؤدي  إلى إتلاف أسنانك وكذلك الجلد  الموجود حول فراش الظفر ، مما قد يؤدي إلى العدوى أو تورم المنطقة المحيطة بالظفر . إذا معتادا على قضم أظافرك قد تصاب أيضًا بنزلات برد وأمراض أخرى عندما تضع أصابعك ، التي غالبًا ما تحمل الجراثيم ، في فمك. إذا كان التوتر هو سبب عادتك ، فقد تحاول أشياء مثل التمرين للتخلص من هذه العادة .

السهر كثيرا 

إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم ، فأنت لا تحول نفسك إلى زومبي نهارًا فحسب – بل قد تكون أيضًا أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري والاكتئاب. وقد يكون من الصعب عليك تعلم الأشياء وتذكرها. حدد نظامًا منتظمًا للنوم والتزم به. وافعل ما بوسعك للحصول على سبع أو ثمان ساعات في الليلة للنوم كحد أدنى و إذا أمكنك النوم أكثر من ذلك سيكون جيدا لصحتك كي تستعيد لياقتك و توفر الراحة الكافية لجسمك كي ينتج الطاقة .

إذا كنت من مستخدمي  السماعات كثيرا ، حاول التقليل من استعمالها 

يوجد الكثيرون الذين يقومون بوضع سماعات الرأس و الاستماع للموسيقى أو غيرها على أقصى حد من الصوت ، لكن هذه عادة سيئة بالطبع ، لهذا من الأفضل إبقاء مستوى الصوت في سماعات الرأس أقل من 75 لتكون آمنة. ولا تستمع لأكثر من ساعتين في اليوم. من المرجح أن تفقد السمع مع تقدمك في العمر إذا كنت معتادا على ارتداء السماعات و رفع الصوت لأقصى حد. يحدث هذا مع أكثر من نصفنا في سن 75.  إذ يرتبط فقدان السمع لدى كبار السن بمشاكل التفكير وحتى فقدان أنسجة المخ.

الكل تقريبا يقوم بتصفح الهاتف قبل النوم

تصفح الانترنت و إمساك الهاتف من العادات السيئة جدا التي يقوم بها الأغلبية في انتظار الاسترخاء و النوم ، لكن بالرغم من أننا نفكر أن الهاتف قد يساعدنا على الاسترخاء لكن تصفح الهاتف قبل النوم مباشرة وفي إضاءة منخفضة جدا أو الظلام قد يكون عادة غير مرغوب فيها إذ يمكن أن يؤدي الضوء الأزرق الصادر من الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون إلى إفساد نومك. وتظهر بعض الدراسات أن الكثير من الضوء الليلي قد يكون مرتبطًا بالسرطان خاصة الثدي والبروستاتا والسكري والسمنة وأمراض القلب. إذا كنت تسعى للاسترخاء و الهدوء قبل النوم ، حاول قراءة كتاب ما أو الإنصات إلى موسيقى هادئة دون تعريض العين لأشعة الهاتف .

الجلوس لفترات طويلة قد يكون مضرا للجسم

يقضي الكثير من الأشخاص الكثير  من الوقت على الكراسي. جزء من المشكلة هو مكان العمل الحديث ، حيث يتحتم الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر لساعات متواصلة. هذا يبطئ عملية التمثيل الغذائي ، مما يعني أنه يمكنك زيادة الوزن. كما أنه مرتبط بمشكلات صحية أخرى ، بما في ذلك أمراض القلب. ومع ذلك ، هناك حل سهل ، قم بالوقوف و التحرك بين الحين والآخر ،  حتى المشي لمدة 10 دقائق كل يوم يمكن أن يساعد.

شرب الكحوليات بشكل مفرط

أظهرت العديد من الدراسات والإحصائيات أن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الكحولية يوميا على مدار الأسبوع هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى وأمراض الكبد ومشكلات في الجهاز الهضمي ومشاكل في القلب وتلف العظام وحتى بعض أنواع السرطان. أظهرت الدراسات أن الشرب المعتدل – ما يصل إلى مشروب يوميًا للنساء واثنان يوميًا للرجال – قد يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب. ولكن إذا كنت لا تريد الإصابة بمثل هذه الأمراض يستحسن الابتعاد عن عادة الشرب .

الإفراط في تناول الطعام دون انتظام

 

إذا اعتدت على تناول الطعام بكثرة حتى لو كان طعامًا صحيًا  فمن المحتمل أن يزيد وزنك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم ، ويمكن أن يزيد من فرص الإصابة بأنواع معينة من السرطان. تحقق من أحجام الوجبات قبل الوجبات وقم بقياس الوجبات الخفيفة التي تتناولها أمام التلفزيون ، حتى تعرف بالضبط مقدار ما تتناوله.

تناول الطعام بسرعة ، من العادات الغير حميدة

يمكن أن يجعلك تناول الطعام بسرعة أقل ارتياحًا  ويجعلك أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام على مدار اليوم. إذا تباطأت ، فقد تشعر بالامتلاء بالقليل ، لأن جسمك لديه فرصة لإدراك أنك قد أكلت بما يكفي. يمكن أن يساعد التركيز عند تناول الطعام ، خذ قضمات صغيرة وامضغها جيدًا حتى تنتهي من الطبق ككل كي لا تضر بجهازك الهضمي.

عدم تنظيف الأسنان بالخيط

لقد قمت بفرش أسنانك بالكامل ، أليس هذا كافياً؟ كلا ، تحتاج إلى التنظيف بين أسنانك أيضًا ، إذا كنت تريد أن تفعل كل ما في وسعك للتخلص من البلاك ، وهو الفيلم المملوء بالبكتيريا اللزجة الذي يسبب التسوس ، و يمكن أن يؤدي الكثير من اللويحات أيضًا إلى الإصابة بأمراض اللثة ، وهي حالة خطيرة مرتبطة بمشاكل صحية أخرى مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب والسكري. لذلك احرص على تنظيف ما بين أسنانك بالخيط كي تزيل بقايا الطعام التي لم تصل لها الفرشاة لتضمن أنك قمت بتنظيف شامل لفمك و لم تترك أي مجال للبكتريا كي تتكاثر. 

تناول الوجبة السريعة

تحتوي الصودا والحلويات والمعجنات على الكثير من السعرات الحرارية وقلة العناصر المغذية ، بالإضافة إلى السكر الذي يدخل دمك بسرعة كبيرة. ومن الجدير بالذكر أن الوجبات السريعة تسبب العديد من المشاكل الصحية الخطيرة مثل السمنة والسكري وأمراض القلب. يمكنك استبدال الوجبات السريعة بالحبوب الكاملة و الفواكه و الخضروات التي تحتوي على المزيد من الألياف والعناصر المغذية المفيدة لجسم الإنسان فهذا النوع من الأطعمة يستغرق وقتًا أطول في الهضم وإشباع جوعك وتمنحك طاقة ثابتة. يمكن أن تكون الدهون الجيدة  مثل الموجودة في المكسرات والبذور جزءًا من نظام غذائي صحي.

قضاء الكثير من الوقت في العزلة و الوحدة قد يكون من الأخطاء التي نرتكبها في حق أنفسنا 

بالرغم من أن الانعزال والابتعاد عن المحيط و الضجيج قد يكون من الأمور الضرورية التي يجب القيام بها بين الفينة و الأخرى بغية استرجاع الطاقة وتصفية الروح و الحصول على بعض الراحة النفسية إلا أن الإنعزال و الوحدة يصبح مشكلة إذا زاد عن حده و أصبح يهدد السلامة النفسية للشخص. فالكائن البشري بطبعه اجتماعي و يلزمه الإختلاط و إنشاء علاقات مع الأخرين كي يستطيع الحياة والتعايش. إذا لم تفعل ذلك ، فأنت أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والاكتئاب ومشاكل في الدماغ مثل مرض الزهايمر والالتهاب. إذا كنت تشعر بالوحدة ، انضم إلى نادي اجتماعي ، أو تواصل مع العائلة أو الأصدقاء ، أو ابدأ شيئًا جديدًا يشمل أشخاصًا آخرين أو انضم إلى نادي الكتاب أو تعلم لعب التنس أو ممارسة الرياضة في نادٍ ما ، على سبيل المثال.

من المرجح أنك تعلم أن تدخين السجائر عادة سيئة

التدخين عادة سيئة بجميع المقاييس إذ تؤثر هذه العادة السيئة على كل عضو في جسمك تقريبًا. يمكن أن يؤدي التدخين إلى أمراض القلب والسرطان والسكري والسكتة الدماغية والتهاب الشعب الهوائية وانتفاخ الرئة وغيرها من المشاكل الصحية. كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالسل ومشاكل العين واضطرابات المناعة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي. وإذا قضيت الكثير من الوقت حول شخص يدخن ، فمن المرجح أن تكون مصابًا بالربو أو أمراض القلب أو سرطان الرئة أو السكتة الدماغية. حاول الإقلاع عن التدخين تدريجيا و قم بإيجاد الطريقة التي تريحك كي تتخلص من الإدمان على هذه العادة.

القيام بتسمير البشرة بشكل اصطناعي

تسمير البشرة بشكل اصطناعي ليست فكرة جيدة على الإطلاق . كما أن النساء ذوات الشعر الخفيف والبشرة  البيضاء هن أكثر عرضة من غيرهن لاستخدام أسرة التسمير ، مما قد يزيد من فرص حدوث سرطان الجلد في كثير من الأحيان. وكلما كان عمرك أصغر سنًا ، كلما زاد احتمال حصولك عليه. تعتبر منتجات التسمير الموضعية  بشكل عام بديلاً أكثر أمانًا للحمامات الشمسية طالما يتم استخدامها وفقًا للتوجيهات. تأكد من عدم استنشاقه أو وضعه على مناطق مثل الشفاه أو الأنف أو الفم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى