صحةعلوم

6 أسباب تجعلك متعبا و لو بعد نوم ليلة كاملة

إذا كنت قد نمت ثماني ساعات كاملة في السرير ولكنك ما زلت لا تستطيع التخلص من الشعور بالنعاس في اليوم التالي و تُحس بالكثير من التعب، فمن المحتمل أن يكون هناك سبب بسيط والحل  هنا، كارل بازيل ، مدير مركز اضطرابات النوم بجامعة كولومبيا ، يوضح من خلال هذا المقال الأسباب الستة الأكثر شيوعًا التي قد تجعلك تشعر بالتعب و لو  بعد قضاء ليلة كاملة في الراحة ، إلى جانب بعض النصائح لمساعدتك على الحصول على مستويات أفضل من النوم و الراحة .

إذا كنت تُجهد في التمارين الرياضية, قد يكون ذلك هو السبب وراء تعبك و شعورك بالنعاس طوال اليوم

إذا كنت تمارس التمارين الرياضية قبل موعد النوم، فقد تجد صعوبة في النوم، كما يقول الدكتور بازيل. ذلك لأن جسدك ينفذ من كل الأدرينالين. لحسن الحظ ، الحل في هذه الحالة بسيط: جرب التمرن في وقت مبكر من اليوم.

ولكن إذا كنت تتمرن في الصباح ولا يزال نومك مضطربا في الليل ، فمن المحتمل أنك تبالغ في التمارين الرياضية فعندما تمارس الكثير من لبتمارين الرياضية أو بقوة شديدة، فإنك تشدد على جسدك، أثبتت مجموعة من الدراسات على أن التدريب المفرط يسبب مشاكلا  على مستوى الغدة الكظرية و حدوث إختلالات هرمونية , كل هذا قد يسبب لك الشعور بالتعب.

إذا كنت مدمنا على الرياضة .يمكنك قضاء يوم أو يومين في صالة الألعاب الرياضية و آحرص على منح جسمك وقتًا كافيًا للراحة والتعافي و بإمكانك أن تجرب بعض التمرينات الخفيفة مثل المشي أو اليوغا.

تشعر بالتعب و العياء؟ من الممكن أن يكون جسدك في صراع مع مرض ما …

تنام ثماني ساعات ولا تزال  متعبا؟ هناك احتمال أنك مصاب بمرض ما. عندما يقوم جسدك بمقاومة أي خلل ، يحتاج جهاز المناعة لديك إلى كل طاقتك لصد الغزاة الأجانب لذلك قد تشعر بالنعاس لأن جسمك يجبرك على إستنزاف كل طاقتك لمحاربة المرض، بحيث يمكنه التعافي والشفاء.

بالإضافة إلى الإرهاق، غالبًا ما يكون لديك أعراض أخرى مثل الشم أو السعال عندما تكون في المراحل المبكرة من الإصابة بالزكام. إذا كنت تشك في أنك سوف تصاب بنزلة برد وبدأت في أخذ الدواء دون وصفة طبية، فقد يكون ذلك سببًا لنعاسك. يقول الدكتور بازيل: “تذكر أن معظم علاجات البرد التي لا تحتاج إلى وصفة طبية تحتوي على مضادات للهستامين، وهذا يمكن أن يكون سببًا آخر لشعورك بالتعب و الإرهاق و لو بعد نوم ليلة كاملة. لذلك ننصحك بتجنب أي أنشطة مُنهِكة و تأكد أيضًا من الحفاظ على رطوبة الجسم وتغذيته بأطعمة صحية.


هل قمت بتناول شراب منبه خلال النهار؟ غالبا قد يسبب لك الآرق و يُفسد نومك

في بعض الأحيان ، يمكن أن يؤثر ما تناولته في وقت مبكر من اليوم على نومك. يقول الدكتور بازيل “الكحول هو الجاني الرئيسي هنا”. “قد تعتقد أن هذا يساعدك على النوم ، لكن يكون نومك غير فعال ، وقد تستيقظ أو تستيقظ جزئيًا خلال الليل دون أن تعرف ذلك.

وجدت مقالة نُشرت في أبريل 2013 بعنوان الإدمان على الكحول أن تناول الكحول يمكن أن يعيق جودة النوم  و يعيق الوظائف التصالحية للنوم. بالإضافة إلى ذلك تشير دراسة أخرى إلى أن استهلاك الكحول في غضون أربع ساعات قبل النوم يؤدي إلى مزيد من النوم المُجزَّأ.

فلنرى الآن الجاني الرئيسي الآخر؟ مادة الكافيين. قد يساعدك تناول مشروب يحتوي على الكافيين على إبقائك في حالة تأهب و قادرا على تأدية نشاطاتك خلال النهار، ولكن الكافيين قد يؤدي أيضًا إلى تخريب نومك ليلًا. ذلك لأن الكافيين يبقى في جسدك بعد ساعات من تناولك فنجانا من القهوة، مما قد يتسبب في مشاكل مع النوم .لذلك آحرص جيدا على التقليل من كمية تناول الكحول والكافيين، خاصة في الساعات القليلة التي تسبق النوم.

يمكن أن يخرب النوم المفرط نومك في الليلة الموالية

من المنطقي أن الحصول على القليل من النوم يجعلك متعبًا. ولكن هل تعلم أن الكثير يمكن أن يجعلك نعسانا جدا؟ هذا صحيح ، فالإفراط في النوم قد يسبب لك الشعور بالإرهاق والخمول. في الواقع ، يمكن لأي إنحراف عن أنماط نومك المعتادة أن يعطل إيقاعات جسمك ويستنزف طاقتك لذلك انتبه و آحرص على أن تنام ما يكفي جسدك ليرتاح فقط و تذكر أن الشيء إذا زاد عن حده إنقلب إلى ضده لذلك فالنوم الكثير قد يسبب لك التعب الكثير . 

الإجهاد خلال النهار قد يجعل نومك مضطربا ,و يُشعرك بالتعب في اليوم الموالي

هل لديك الكثير في عقلك في الآونة الأخيرة؟ إذا كان عقلك يعمل بينما أنت على وشك النوم ، فمن المحتمل أن يضطرب نومك. يقول الدكتور بازيل إن الإجهاد هو أحد أكثر أسباب اضطراب النوم شيوعًا. وفقًا لمسح أجرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي عام 2017 “الإجهاد في أمريكا” ، فإن ما يصل إلى 45 في المائة من الأمريكيين يبلغون عن اضطراب النوم بسبب القلق. و قد وجدت دراسة أخرى أجريت في دجنبر 2014  أن العمل هو السبب الرئيسي للأشخاص الذين لا يشعرون بالراحة الكافية. و على إثره يوصي الدكتور بازيل بتقنيات مثل التأمل و الاسترخاء التدريجي للمساعدة في التخلص من التوتر.

الاستيقاظ المتكرر, مزعج حقا و قد يسبب اضطرابا في نومك و تعكير مزاجك

من الجيران الصاخبين إلى زميل السرير الذي لا يهدأ ، يمكن لمجموعة من الأسباب أن تجعلك تستيقظ و أنت نائم . لذا ، حتى لو كنت في السرير لمدة ثماني ساعات كاملة، و كل مرة تستيقظ قد يجعلك هذا تشعر كما لو أنك لم تنم.

في الواقع ، يمكن أن يكون النوم المتقطع سيئًا لجسمك تمامًا مثل عدم النوم على الإطلاق. وجدت الأبحاث أن ليلة كاملة من النوم المضطرب و المتقطع لا تزيد عن أربع ساعات من النوم. والأكثر من ذلك ، أن الإستيقاظ بشكل متكرر قد يؤدي إلى تقليص الانتباه و تعكر المزاج في اليوم التالي .

قد تكون العوامل التي تجعل نومك مضطربا خارجية مثل الضوضاء ,الضوء, سرير أو وسادة غير مريحة . أو داخلية فربما قد يكون تقطع نومك و استيقاظك المستمر راجع إلى تناولك وجبة عشاء دسمة أو آلاما ما . لذلك فالحل بسيط ما عليك سوى  ارتداء سدادات الأذن ،أو ارتداء قناع للعين و آحرص على أن تنام على سرير مريح كي لا تعاني من آلام في الظهر مستقبلا و تأكد من أن تتناول وجبة العشاء في وقت مبكر عن موعد نومك فالنوم مباشرة بعد الأكل عادة سيئة و مضرة بالصحة.

إذا لم يكن أي من هذه الأسباب هو السبب وراء تعبك، فقد تتعامل مع مشكلة صحية أساسية أكثر خطورة. يقول الدكتور بازيل “إن الشعور بالنعاس المستمر بعد النوم الطويل يمكن أن يكون علامة على اضطراب النوم ، مثل توقف التنفس أثناء النوم”. توقف التنفس أثناء النوم هو حالة تحدث عندما يتوقف تنفس الشخص أثناء النوم. وتشتمل أعراضه على الشعور بالنعاس أثناء النهار ، والأرق والشخير بصوت عال, قم بالتحدث إلى طبيبك أو خبير النوم إذا كنت تعاني من أي علامات توقف التنفس أثناء النوم.

 

زر الذهاب إلى الأعلى