صحةعلوم

6 تأثيرات مذهلة من الكركم على الجسم والعقل ربما لا تعرفها

ربما لا يعلم الكثير من الناس أهمية الكركم، وفي هذا المقال نقدم لكم أهم 6 تأثيرات مذهلة من الكركم على جسمك، فالكركم يعتبر من التوابل المهمة التي يميل لونه إلى البرتقالي، وله العديد من المميزات والفوائد الرائعة نتيجة تناوله، وهناك العديد من الدراسات التي تشير إلى قدرة الكركم على تحسين صحة الجسم والعقل، وبعيداً عن الدراسات والأبحاث فقد تم استخدام الكركم كدواء في بلاد الهند منذ آلاف السنين.

ويحتوي الكركم على العديد من المواد والمركبات ومن أبرزها مادة الكركمين التي لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وبالرغم من تركيزه بنسبة قليلة في الكركم حيث تصل النسبة  حوالي 3٪ بالوزن، يعتبر تناول الكركم خيارًا رائعاً في للعديد من الأطعمة، وبالرغم من ذلك يمكن زيادة هذه الفوائد عن طريق تناول مكمل جيد من الكركمين مع الكركم، وفي هذا المقال على موقعنا معلومات هادفة نقدم 6 تأثيرات مذهلة من الكركم على الجسم والعقل ربما لا تعرفها، كما نقدم لك الحل الأمثل للحصول على مكمل جيد من الكركمين.

يتميز الكركم بالآثار الطبيعية المضادة للالتهابات

يعد الالتهاب آلية دفاعية ذات أهمية حاسمة عندما يكون لديك إصابة، وحينما يصاب الجسم فإن الالتهاب يساعد الجسم على عزل المناطق المصابة ومحاربة الأشياء الضارة التي تهاجم الجسم، والكثير منا لا يعرف أهمية الالتهابات فبدون الالتهاب فإن مسببات الأمراض الخطيرة سيكون لها مسار واضح للسيطرة على الجسم بالكامل.

ومع ذلك فإن الالتهاب أداة حادة إلى حد ما ويمكن أن تصبح مزمنة أحيانًا بدون أسباب معقولة، وعندما يحدث ذلك فإن الشخص يتعرض لخطر الإصابة بجميع أنواع الأمراض بما في ذلك السرطان والسكري وأمراض القلب ومرض الزهايمر.

وبما أن مادة الكركمين تحتوي على خواص قوية مضادة للالتهابات، فإن الكركم ينافس بعض الأدوية المصممة خصيصًا للتخفيف من الالتهابات وبدون حدوث أي آثار جانبية خطيرة، وطريقة عمل الكركمين أنه يحجب جزيء NF-kB الذي ينتقل إلى نواة الخلية ويعمل على تنشيط الالتهاب، ولهذا السبب عندما تتناول الكركم أو تتناول مكملات مادة الكركمين، فإنك تعمل على  تقليل الالتهابات.

من أهم 6 تأثيرات مذهلة من الكركم تحسين القدرة المضادة للأكسدة

تعتبر المواد المضادة للأكسدة هي القادرة على منع الضرر التأكسدي، والتي تعتبر واحدة من الأسباب وراء الإصابة بالشيخوخة والإصابة بالكثير من الأمراض، والجذور الحرة هي عبارة عن جزيئات شديدة التفاعل مع إلكترونات غير متزاوجة يمكن أن تنتشر حول الجسم وتتفاعل مع الأحماض الدهنية أو البروتين أو الحمض النووي.

وتظهر آثار هذه العملية خارجيًا على الجلد في شكل الشيخوخة المبكرة، أو داخليًا في شكل أمراض وخاصة السرطان، وتعمل المواد المضادة للأكسدة مثل الكركمين بشكل فعال على التخلص من هذه الأعراض حيث تتحد مع الجذور الحرة وتعمل على تحييدها قبل أن تتلف الجسم.


كما يحفز الكركم إنزيمات الجسم المضادة للأكسدة على العمل بجدية أكبر، وبهذه الطريقة تحصل على حماية مضاعفة بسبب تناول الكركم.

الكركم يساعد على عمل العقل بطريقة الأفضل

الخلايا العصبية في العقل لا تكون بشكل مستمر في حالة نشاط، كما هي الحال في الطفولة، لكن هذا لا يعني أنها لا تستمر في التكاثر وإقامة روابط جديدة طوال حياتنا، ويحرك هذه العملية هرمون نمو يسمى عامل التغذية العصبية الموجود بالمخ، وبعض الدراسات ترجع انخفاض مستويات هذا الهرمون وراء حالات مثل الإصابة بالاكتئاب ومرض الزهايمر.

ومن المعروف أن الكركمين يزيد من مستويات B D N F في المخ، وقد تعمل هذه المستويات على تأخير أو تقليل اضطرابات الدماغ المرتبطة بتقدم العمر، كما يمكن أن تساعد في تحسين الذاكرة، وربما تجعل الشخص أكثر ذكاءً.

انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب

أمراض القلب ربما تتسبب في حالات وفاة أكثر من أي أمراض أخرى في جميع أنحاء العالم، ويعتبر من الأمراض المعقدة التي لها الكثير من المضاعفات، لكن الكركمين من الممكن أن يكون قادرًا على الحماية ضد أمراض القلب.

فالكركمين مركب قوي مضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة، وكل من هذه الوظائف يمكن أن تحسن صحة القلب، كما أن الكركمين يفيد بطانة الأوعية الدموية، حيث إن مشاكل البطانة تؤدي إلى مشاكل في تنظيم ضغط الدم وتجلط الدم وعوامل تنظيم القلب الأخرى.

الوقاية من السرطان

يعد السرطان أحد أكثر الأمراض فتكاً بالإنسان، وعندما يصبح نمو خلايا معينة سريعًا وغير منضبط، تنمو الخلايا السرطانية ثم تنمو الأورام وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، ويوجد العديد من أشكال السرطان المختلفة، وقد أظهرت بعض الدراسات أن الكركم يمكن أن يبطئ من نمو الخلايا السرطانية ويحد من انتشارها، وربما يسبب موتها في بعض الحالات.

 تخفيف الآلام

العديد مما يسمى بـمسكنات الألم التي يمكنك شراؤها دون وصفة طبية لا يستهدف الألم بشكل مباشر ولكنه في الحقيقة يقلل من الالتهاب، فالإيبوبروفين هو مثال واضح على ذلك وكما تبين من خلال الكثير من الدراسات فإن الكركمين يمكن أن يكون فعالاً على الأقل بنفس فعالية الأدوية المضادة للالتهابات.

وقد أظهرت بعض الدراسات أن الكركم من المواد الفعالة بشكل خاص في تخفيف الألم الذي يعاني منه مرضى التهاب المفاصل، ووجد أن الكركمين أكثر فاعلية من الأدوية المضادة للالتهابات للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وألام الإصابات أو الأوجاع الناتجة من خلال أداء التمارين الرياضية.

خاتمة هامة

عرفنا من خلال هذا المقال 6 تأثيرات مذهلة من الكركم على الجسم والعقل ربما كنت لا تعرفها، وقلنا أن الكركمين مركب قوي للغاية يعمل على تحسين وظائف الجسم، ويبطئ الشيخوخة، ويزيد من قوة الدماغ والمزاج، والكركم هو أفضل وسيلة لإضافة الكركمين إلى وجبات الطعام الخاصة بك، ولكن كمية الكركمين في الكركم منخفضة نسبيا، وتعتبر مكملات الكركمين من الأشياء المفيدة للأشخاص الذين يأملون في علاج الاضطرابات والإصابات المختلفة.

وقلنا أننا سنقدم لك الحل في زيادة نسبة الكركمين من خلال تناول أغذية اخرى يكون لها مفعول السحر، وهذه المكمل هو الفلفل الأسود، فعند تناول الفلفل الاسود مع الكركم يعمل على زيادة قدرة جسمك على امتصاص الكركمين بنسبة 2000 ٪، وبالتالي قدرة كبيرة على الاستفادة من هذه المادة، والحفاظ على الجسم والعقل في صحة جيدة

زر الذهاب إلى الأعلى