صحة

6 طرق مجربة تضمن بها صحة الأسنان و اللثة

حاول أطباء الأسنان و الخبراء على مر السنين تطوير الوسائل و الطرق لإصلاح الأسنان المتدهورة و المتضررة ، من بين هذه الطرق قد تتم إزالة الأعصاب من الأسنان الميتة ، تغطية أو قلع الأسنان المكسورة إلى غير ذلك . بالموازاة مع هذه الطرق تم اختراع مجموعة من المواد التي تساعد على منع التسرب بما فيها الفلورايد الذي يعمل على الحد من التجاويف أو تسوس الأسنان في المناطق التي يصعب الوصول إليها بالفرشاة و غالبا ما يتم تفويتها. ليس من الممكن إعادة نمو الأسنان و لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن هناك إجتمالية القيام بذلك. من خلال هذا المقال سوف نطلعك على بعض الطرق التي يمكن بها إعادة الحياة لأسنانك.

قم باستخدام معجون جيد


للأسف لا يوجد حاليا طريق لإعادة نمو المينا المتآكلة، المينا هي المادة التي تغلف الاسنان من الخارج و هي من أقسى المواد في جسم الإنسان لكن بالرغم من ذلك تتآكل هذه المادة بسبب استهلاك الأطعمة الحمضية.تم تصميم العديد من العلامات التجارية لمعجون الأسنان للحماية من التآكل الحمضي والحفاظ على المينا . و ذلك عن طريق دفع الكالسيوم والفوسفات إلى أسنانك بمساعدة الفلورايد . يسحب الحمض الغذائي عناصر التقوية هذه ، لكن الفلورايد قادر على استعادتها من اللعاب وسحبها مرة أخرى إلى الأسنان.

هل سبق و سمعت عن قشر البيض لتنظيف الأسنان، فكرة غريبة لكن لا بأس بالتجربة


يتجنب البعض شراء معاجين الأسنان الباهظة الثمن و يؤكدون أن قشر البيض مفيد لإعادة نمو المينا من جديد ، لكن قشر البيض ليس صالح للأكل حقا.لكن أكدت بعض الدراسات أن البيض يمتلك تركيبة مشابهة للأسنان ، بما في ذلك الكالسيوم و قد أبلغ الكثير من الناس عن نتائج حسنة بعد اعتماد روتين تناول قشر بيضة واحدة على الأقل يوميا . لتجربة هذه الحيلة عليك غلي قشور البيض لفترة وجيزة للتأكد من أنها آمنة للأكل ثم قم بتجفيفها جيدا في المقلاة أو الفرن. و أخيرا قم بطحنها حتى تحصل على مسحوق ناعم لكي تضمن أنك تخلصت من الحواف الحادة. قم بخلط المسحوق مع معجون الأسنان أو زيت ما ثم افرش به أسنانك.

الدواء


يلجأ الأطباء في غالب الأحيان إلى استعمال الدواء لتحفيز الخلايا الجذعية داخل لب الأسنان لتنتج المزيد من العاج ، و العاج هو النسيج العظمي أسفل مينا الأسنان.حاليًا ، عندما يجد طبيب الأسنان تجويفًا بأسنانك ، فإنه يحفر و يملأ الفراغ بمادة تسمى الملغم. إنه حل جيد بما يكفي إلا أن الحشو يمكن أن يسقط في بعض الأحيان ، ويحتوي الملغم على كميات صغيرة من الزئبق الضار.

 يلجأ العديد من أطباء الأسنان إلى استخدام الليزر لمعالجة مشاكل الأسنان 


أثبت مجموعة من الخبراء في نيويورك أن الليزر قد يكون قادرا أيضا على المساعدة في إعادة زراعة العاج ، ووجدوا أن تسليط الليزر على السن المتضرر قد يحفز الخلايا الجذعية على البدء في إنتاج العاج مرة أخرى. عندما يتعلق الأمر بالأسنان ، فمن المحتمل ألا يلغي إجراء الليزر الحاجة لحفر السن و زرع الملغم. لكن وجود العاج الجديد يقوي الأسنان المتبقية وقد يطيل عمر الملغم المركب.عادة ، يؤدي ضغط العض والمضغ إلى إضعاف الغراء الذي يثبت الملغم ، لذلك يجب استبداله في كثير من الأحيان.

علاج الموجات فوق الصوتية


تقويم الأسنان قد يكون هو الحل إذا كنت تريد الحصول على ابتسامة جميلة ، و لكن هي الأخرى يمكنها إحداث القليل من الضرر على الأسنان.ومن الأضرار التي يسببها تقويم الأسنان مشكلة تسمى ارتشاف جذر الأسنان و التي تنطوي على انهيار بنية الجذر.ومع ذلك ، فقد صمم فريق من الباحثين الكنديين نظام الموجات فوق الصوتية النبضي منخفض الكثافة الذي يوجد على شريحة صغيرة يمكن إرفاقها بتقويم الأسنان أو واقي بلاستيكي قابل للإزالة.تعمل الموجات فوق الصوتية على مقاومة عملية الارتشاف ، مما يسمح باستخدام أطول للتقويم أو الشفاء للأشخاص المعرضين لخطر فقدان الأسنان بسبب المرض.

استعمال المواد الحيوية


قام خبراء من اليابان بتطوير مادة حيوية تسمى هيدروكسيباتيت ، وهي المادة التي يتكون منها المينا و ذلك عن طريق تحويلها إلى طبقة رقيقة يمكن استخدامها كبديل طبيعي للمينا. الجزء السيء هو أن مادة الهيدروكسيباتيت يتم لفها حول السن و إمكانية سقوطها واردة جدا مع مرور الوقت.


قد يكون الهدف الرئيسي لأطباء الأسنان هو إعادة زرع الأسنان المفقودة بالكامل ، و يتطلب الأمر صناعة الأسنان في المختبر و تتم الزراعة في الفك حيث يوجد سن مفقود. تُستخدم هذه الأساليب التي قمنا بذكرها للعناية بالأسنان ،بدلاً من مجرد قبول أن الأسنان في شكلها الطبيعي ولا يمكن استبدالها.

زر الذهاب إلى الأعلى