صحة

8 حقائق عن القهوة يجب على كل شخص معرفتها

تعتبر القهوة واحدة من أفضل ثلاثة مشروبات التي يتم استهلاكها في العالم – ومن السهل معرفة السبب. جزئيًا بسبب وفرة المقاهي وسهولة الوصول إلى حبوب القهوة . ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن القهوة معترف بها على نطاق واسع كمشروب صباحي يمكن أي شخص يشربها من الاستيقاظ جيدا ، مما يجعل الكثير و الكثير من الأشخاص مدمنين عليها نظرا لما توفره من طاقة خاصة في الصباح وإذا كنت على وشك القيام بنشاط يحتاج الكثير من الطاقة و التركيز .

في الحين الذي يتم اعتبار القهوة كمنشط للدماغ إلا أنه ليس الكل يتفق على أنها مشروب صحي لأجسامنا. على سبيل المثال ، هل تعلم أن القهوة هي مشروب رائع بإمكانك تناوله كلما مارست التمارين الرياضية؟ أو أن القهوة تساعد على الوقاية من السرطان؟ ماذا عن حقيقة أن القهوة تساعد في التخلص من الاكتئاب والتوتر؟ نعم ، هناك الكثير من الفوائد التي تتميز بها القهوة. تحقق من هذه الحقائق المثيرة للاهتمام التي ستجعلك تغير وجهة نظرك بشأن القهوة و تابع القراءة حتى النهاية لتتعرف على بعض النصائح المتعلقة بالقهوة.

الحقيقة الأولى, قد يساعدك شرب القهوة باستمرار على فقدان الوزن

إذا كنت تسعى للتخلص من بعض الكيلوغرامات فقد تساعد القهوة على ذلك,  بحيث أكدت التجارب على أن القهوة تساعد على زيادة حرق الدهون وتعزيز التمثيل الغذائي . كما أن القهوة تقلل شهيتك ، وذلك بسبب احتوائها على الكافيين , بحيث يحفز الكافيين الجهاز العصبي الذي يرسل إشارات مباشرة إلى الخلايا الدهنية من أجل تكسير الدهون, و إطلاقها في الدم و ذلك من خلال زيادة مستويات هرمون الأدرينالين في الدم, ولكن إطلاق الأحماض الدهنية في الدم لا يساعد على فقدان الدهون إلا إذا تم حرق السعرات الحرارية بمقدار أكبر من استهلاكها ضمن النظام الغذائي. وفي الحقيقة لن يكون لشرب كوبين من القهوة يوميا تأثير كاف للمساعدة في إنقاص الوزن , من جهة أخرى فإن شرب الكثير من القهوة بكمية تتراوح بين أربعة إلى سبعة أكواب يؤدي إلى القلق , و الأرق و زيادة معدل ضربات القلب, و ضغط الدم لذلك فالنصيحة الأفضل هي شرب كوب أو كوبين من القهوة في اليوم.

الحقيقة الثانية,القهوة محفز قوي للدماغ

يؤثر الكافيين الموجود بالقهوة على الجهاز العصبي المركزي من خلال تفاعل الكافيين مع مستقبلات الأدينوسين, و الأدينوسين هو ناقل عصبي في الدماغ يعزز النوم, وهذا ما يبطىء النشاط العصبي و الكافيين و الأدينوسين لهما نفس البنية الجزيئية حتى عند تواجد الكافيين في الدماغ, فإنه يتنافس مع الأدينوسين لعمل رابطة مع نفس المستقبلات ,لذلك يعمل الكافيين على تحفيز الجهاز العصبي المركزي مما يجعلك تشعر بالارتياح. و قد أكدت الدراسات على أن الكافيين الموجود بالقهوة يساعد على تحسين جوانب مختلفة من وظائف الدماغ مثل المزاج, رد الفعل , اليقظة و الانتباه.

وجدت بعض الدراسات أن الكافيين يعزز الذاكرة على المدى القصير, و لا يزال الباحثون يبحثون حول آثار الكافيين على الذاكرة على المدى الطويل. إذا كنت تتناول قهوتك مع السكر ، فإن هذا المزج يؤدي إلى إفراز الأدرينالين في الجسم وكذلك الخلايا العصبية في عقلك. يتم إطلاق السكر في نهاية المطاف في مجرى الدم لزيادة الطاقة اللازمة لجسدك.


القهوة تمنحك المزيد من الطاقة لتمارس الرياضة بشكل أفضل

أشارت الدراسات إلى أن الكافيين يحسن من الأداء الرياضي بنسبة تتراوح بين 11 و 12 %, وذلك لأنه يزيد مستويات الأدرينالين في الدم, والذي يجهز الجسم لتحمل الضغط الناتج عن أداء التمارين الرياضية, كما أن الكافيين يحفز الجهاز العصبي الذي يتسبب بإرسال إشارات إلى الخلايا الدهنية لتكسيرها, و إفراز الأحماض الدهنية الناتجة عن هذه العملية في مجرى الدم واستخدامها كمصدر للطاقة ,ولذلك ينصح بشرب كوب من القهوة المركزة قبل نصف ساعة من أداء التمارين الرياضية .

تعرف الآن عن الفائدة التي تقدمها القهوة لشعرك

هناك طريقتان يمكن من خلالهما أن تمتص بصيلات الشعر الكافيين, حيث يمكن أن يدخل الكافيين الموجود في القهوة إلى مجرى الدم , وفي النهاية يصل إلى بصيلات الشعر, بالإضافة إلى ذلك يمكن لبصيلات الشعر أن تمتص الكافيين مباشرة من خلال التطبيق الموضعي للشامبو المحتوي على الكافيين.

ووفقا لبعض الدراسات تمت الإشارة إلى أن الأطباء قد يسمحون بتعريض بصيلات الشعر لجرعة عالية من الكافيين, دون التسبب في الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث عند تناول جرعة كبيرة من الكافيين عن طريق الفم, و يرجح الأطباء بأن منتجات الشعر التي تحتوي على الكافيين قد تكون علاجات فعالة لتساقط الشعر في حال إثبات فعاليته.

ما هي فوائد القهوة للوقاية من الأمراض؟

القهوة تتمتع بعدد من الخصائص الصحية و الغذائية و التي يمكن أن تساعد في الوقاية من بعض الأمراض, أول مرض يمكن الوقاية منه بفضل القهوة هو مرض السكري 2 ,حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول القهوة بشكل يومي يقي من خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني, فالقهوة تحتوي على المعادن كالمغنيسيوم الذي يساعد الجسم على إنتاج هرمون الأنسولين اللازم للتحكم في معدل السكر في الدم. فيما يلي تبين أن القهوة قادرة أيضا على الوقاية من السرطان وذلك تم إثباته علميا بحيث أكدت الأبحاث على أن القهوة تحتوي على مادة تسمى البْراكسانثين التي لها تأثير قوي ضد السرطان و تلف الكبد ذلك لأنها تعمل على إبطاء نمو الخلايا السرطانية،كما تساعد على مواجهة تلف خلايا الكبد. كما تبين أن القهوة تؤثر على الأعصاب في الدماغ حيث تساعد في تقليل حجم الأوعية الدموية، و بالتالي القهوة تعالج الصداع خاصة في بدايته حتى لا يزداد سوءا.

القهوة..تحتوي على مواد مضادة للأكسدة

تعد القهوة من المصادر الغذائية الغنية بالمواد المضادة للأكسدة. فتناول ما يعادل أربعة فناجين من القهوة كل يوم يزود بكمية أكبر من المواد المضادة للأكسدة مقارنة بغيرها من المصادر الغذائية كالشاي, الفاكهة أو الخضار. تؤمن كل من القهوة التي تحتوي على الكافيين والخالية منه على نسب مماثلة من المواد المضادة للأكسدة التي تساعد في الحماية من أمراض القلب و الشرايين.

كيف تقوم المواد المضادة للأكسدة الموجودة في القهوة بحماية القلب و الشرايين ؟

تسبب العديد من العوامل خارجية كانت أم داخلية في إلحاق الضرر بخلايا الجسم وتساهم في ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض عديدة. بعض هذه الأضرار تؤدي إلى أكسدة الكولسترول، الذي يعتبر من أهم العوامل التي تسبب أمراض القلب. فالأكسدة تعني زيادة الأوكسجين للكوليسترول السيء LDL في الدم و ذلك بدوره يساهم في تراكم المواد الدهنية على غشاء الشرايين مما يؤدي إلى تصلبها و هذا من الممكن أن يبطئ مسار الدورة الدموية إلى القلب أو يؤدي إلى انسداده. إن المواد المضادة للأكسدة مثل الفيتامينات E,C و السيلينيوم و العناصر الأخرى المتواجدة في القهوة قد تساهم في التخفيف من عملية التأكسد مما يخفف من ضرر الكولسترول و بالتالي ضمان الحماية للشرايين و صحة القلب.

هل القهوة تؤثر سلبا أم إيجابا على المزاج و الإنتاجية؟

أكدت مجموعة من الدراسات على أن القهوة لها دور فعال في تحسين المزاج و مقاومة الإحساس بالتعاسة لذلك يلجأ العديد من الأشخاص لشربها في الصباح لتحسين المزاج و زيادة الإنتاجية. أُجريت دراسة بألمانيا شارك فيها 66 شخصا متوسطي الأعمار , تم تقسيمهم إلى مجموعتين. تناولت المجموعة الأولى قبل الإختبار القهوة، أما المجموعة الثانية فتناولت مشروبا لا علاقة له بالقهوة. و قد لاحظ الخبراء انطلاقا من نتائج هذا الإختبار ،أن مادة الكافيين الموجودة في القهوة تساعد بشكل كبير على تحسين حركة الدم في جسم الإنسان. المرحلة الثانية من الإختبار تضمنت إجتياز امتحان الذكاء و سرعة رد الفعل. و كانت النتائج كالتالي ،نتائج المجموعة التي تناولت القهوة أعلى بنسبة 7% من المجموعة الثانية.

إذا كنت من محبي القهوة و من المدمنين على شربها فاحرص على شراء الأنواع المعروفة من القهوة, ويفضل شراء حبوب البن ,لطحنها في المنزل لتضمن أنك تشرب كوب قهوة صحي و خالي من الإضافات الصناعية. إذا كنت تحب إضافة نكهات على قهوتك ننصحك بالقرفة لما تضفيه من مذاق مميز ,فقد أكدت بعض الدراسات أن القرفة تساهم في خفض نسبة الجلوكوز و الكولسترول و الدهون الثلاثية في الدم, مما يجعلها الخيار الأنسب للمصابين بالسكري و أمراض القلب و الأوعية الدموية ، كما أن الكاكاو يعد إضافة جيدة إلى القهوة و ذلك لإحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية .و تجنب إضافة الكريمات المبيضة مجهولة المصدر إلى القهوة ،ويفضل إستبدالها بالحليب كامل الدسم ،لإحتوائه على فيتامين K فضلا عن الكالسيوم المفيد لصحة العظام. و لا تنسى أن تستخدم الفِلتر الورقي عن صب القهوة بعد غليها ، لتصفيتها من التفل ،لتجنب مذاقه المر و التقليل من نسبة الكافيين الموجود فيها .

زر الذهاب إلى الأعلى