علوم

هل تجميد الخبز صحي؟ وما هي الطريقة الصحيحة لتخزين الخبز لتجنب الإصابة بتسمم غذائي؟

الخبز من الأطعمة التي تفسد بسرعة كبيرة لذلك يجب استهلاكه في أقصر وقت ممكن.لكن من الممكن الاحتفاظ بالخبز لعدة أيام أخرى بفضل المبرد ، لكن هل الاحتفاظ بالخبز في المبرد فكرة جيدة أم لا ؟ من خلال هذا المقال سوف نتعرف على جواب هذا السؤال و هل بالفعل المبرد يفسد الخبز ، تابع القراءة حتى النهاية فبالتأكيد الأمر يهمك إذا كنت من مستهلكي الخبز.

قبل أي شيء من المهم جدا معرفة كيف يفسد الخبز ، إذا قمت بالملاحظة و فحص الخبز قد يتبين لك أنه أصبح فاسدا بمجرد ما تجده صلبا و فقد رطوبته و من السهل كسره ، لكن هذا فقط نتيجة صغيرة فقط ، فلنرى السبب الحقيقي وراء فساد الخبز ، أثبتت الدراسات أن فساد الخبز و تصلبه راجع إلى تبلور النشا ، كيف ذلك ؟ لا تقلق سوف نشرح لك ماذا يعني تبلور النشا.

يُصنع الخبز من دقيق القمح ، وهو المكون الرئيسي  لصنع عجينة الخبز بالإضافة إلى الماء و الخميرة طبعا ، دقيق القمح غني بالنشا الذي في طبيعته مبلور أي أن له بنية محددة ، لكن بمجرد خلطه مع الماء لتشكيل العجينة التي يتم خبزها في الفرن على درجة حرارة عالية ينهار الهيكل البلوري للنشا عندما يمتص النشا الماء بالتالي يفقد شكله.مع تبريد الخبز ، تبدأ تلك النشويات في التجمع مجددًا ببطء لتشكل هيكلا بلوريا أكثر تنظيما مرة أخرى ، وهذه العودة التدريجية هي التي تجعل الخبز يتصلب. هذه العملية أساسية جدًا للتصلب ، في الواقع ، حتى الخبز الذي تم حفظه في علبة مغلقة بإحكام لمنع فقدان الرطوبة سيظل صلبًا و يفسد. لكن ما السبب الذي أدى إلى القول على أن المبرد يفسد الخبز ؟ عندما يتم تخزين الخبز المبرد تحدث عملية إعادة التبلور و يفسد الخبز بسرعة أكبر .هذا ما أثبته العلم ، لكن لننتقل إلى التجربة.

لاختبار طرق مختلفة لتخزين الخبز ، تم شراء أربع أرغفة مصنوعة من الدقيق الأبيض و التي تم طهوها حديثا ، ثم قمنا بتقطيعها إلى أجزاء لها نفس الوزن. بعد ذلك قمنا بوضع بعض الأجزاء في الثلاجة و المجمد و ما تبقى تركناه عاريا معرضا لدرجة حرارة الغرفة ،بالنسبة لكل مجموعة ، تم اختبار العديد من طرق التغليف: غير مغلفة ومخزنة في كيس ورقي ، ملفوفة تمامًا بالبلاستيك ، وملفوفة تمامًا بكيس ورقي .و كإضافة قمنا بوضع قطعتين من الخبز في الميكروويف ، واحدة غير مغلفة و الأخرى مخزنة في كيس ورقي.

بعد مرور يوم ، قمنا بفحص القطع و هذا ما وجدنا :

  • قطع الخبز التي تم تخزينها  في المبرد فسدت بشكل أسرع إذ أن انعدام الرطوبة سرع من تلف الخبز
  • الكيس الورقي لم يقم بمنع تلف الخبز ، لهذا لا ينصح به, مقارنة مع قطع الخبز التي تم تخزينها في الأكياس الورقية و تجميدها فالغير مغلفة لم تفسد بنفس السرعة التي فسدت بها قطع الخبز المخزنة في الكيس الورقي الذي تم تركه معرضا لدرجة حرارة الغرفة.
  • كانت قطع الخبز المغلفة بالبلاستيك والتي تم تركها على درجة حرارة الغرفة متشابهة تقريبًا ، مما يدل على ثبات طفيف ولكن لا يزال يحتفظ بدرجة جيدة من الرطوبة و لم يتصلب كثيرا.
  • قطع الخبز المغلفة بالبلاستيك والأكياس الورقية التي تم وضعها بالمجمد ، بمجرد تذويبها ،عادت لشكلها الأصلي كأنما تم طهيها حديثا  أكثر من العينات الأخرى.

هل إعادة تسخين الخبز المُجَمَّد فكرة جيدة ؟

بناءا على ما سبق ذكره يمكن القول أن تخزين الخبز في المبرد ليست بالفكرة الجيدة ، لكن ماذا عن إعادة التسخين ؟ تم تسخين الفرن على درجة حرارة 350 وتم وضع جميع القطع في وقت واحد على آنية التسخين. وقد اتضح أن أفضل خبز تم تسخينه هو الذي تم تخزينه بالمجمد  ذلك المغلف بالبلاستيك والأكياس الورقية.ولكن المثير للاهتمام هو أن عينات درجة حرارة الغرفة والثلاجة ،لا يمكن تمييزها عن بعضها البعض بمجرد إعادة تسخينها. كما اتضح ، حتى بعد خبز الخبز وتبريده ، بعد إعادة بلورة النشا لخلق نسيج تالف ، يمكنك في الواقع عكس عملية التبلور هذه من خلال إعادة تسخينه وإرجاع الخبز القديم إلى حالة أقرب بكثير من الخبز المطبوخ حديثا . ليست جيدة مثل  قطع الخبز المجمدة ، لكنها تحسنت كثيرا عندما تم إعادة تسخينها.


أفضل طريقة لتخزين الخبز هو لفه جيدًا بالبلاستيك ووضعه في المجمد، سواء كان مقطعا أم لا ، ثم يتم إعادة تسخينه في الفرن. إذا كنت لا تريد إعادة تسخين الخبز ، فلفه جيدًا بالبلاستيك واحتفظ به في درجة حرارة الغرفة ؛عموما  لن يكون جيدًا في اليوم التالي ، لذلك قم بوضعه في المجمد من الأفضل و ليس المبرد.

زر الذهاب إلى الأعلى